القيد يعرقل عودة مصطفي محمد للزمالك

القيد يعرقل عودة مصطفي محمد للزمالك.

 

كشف مصدر داخل الزمالك عن صعوبة عودة مصطفى محمد لاعب الفريق المعار إلى جالاتا سراي التركي حتى نهاية الموسم، فى ظل منع الزمالك من القيد لفترتين من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

 

وقال المصدر، إنه فى حال إنهاء إعارة مصطفي محمد من النادي التركي فإن الزمالك لن يتمكن من قيده مثلما هو الحال مع محمد أوناجم اللاعب المغربي الذي عاد لصفوف الزمالك، وبالتالي فإن إدارة الزمالك قررت عدم التفاوض مع جالاتا سراي على عودة مصطفي محمد من عدمها قبل حل أزمة القيد، إلا إذا قام النادي التركي بفسخ عقد الإعارة فإن اللاعب سيعود للتدريبات والمشاركة فى الوديات فقط فى الزمالك لحين حل أزمة القيد.

 

 

من ناحية أخرى، قرر مسئولو نادي الزمالك تأمين موقفهم القانوني في العقد الجديد الذي وقع عليه الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق لمدة 3 مواسم مقبلة، وذلك في اطار سياسة إدارة النادي بالحفاظ علي استقرار الفريق .

 

مسئولو الزمالك وضعوا شرطا جزائيا ضخما بالنسبة للمدير الفني وهو راتب شهرين عقب تعديل قيمة راتبه الشهري من 120 الف دولار الي 150 الف دولار، ليصبح الشرط الجزائي بقيمة 300 الف دولار ، كما وضعت إدارة النادي بندا يضرورة قيام المدير الفني بإبلاغ إدارة النادي رسميا بفسخ التعاقد من خلال الشرط الجزائي قبل موعد الفسخ باسبوعين.

 

وكشف مصدر داخل الزمالك ان إدارة النادي تأكدت من وجود مفاوضات من اندية خارجية مع الفرنسي كارتيرون وصلت لمراحل متقدمة ، مما جعل إدارة النادي تعجل من تعديل عقد المدير الفني وزيادة قيمة الشرط الجزائي ووضع بند المدة القانونية لفسخ العقد من أجل تأمين تواجد المدير الفني وفرض مزيدا من الاستقرار علي إدارة الفريق.

 

 كتب إبراهيم دراهم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.