مستشار الرئيس: الخبرة ساهمت فى تقليل حدة الاصابة.. وزيادة الاصابات معقولة

مستشار الرئيس: الخبرة ساهمت في تقليل حدة الإصابة.. وزيادة الإصابات معقولة
قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس للشؤون الصحية والوقائية، أن زيادة الحالات التي نشهدها في هذه الأيام لا تعني ذروة الموجة الرابعة، موضحًا أن المقصود بالذروة: “وصول حالات الإصابة إلى عدد معين وتظل عليه لأيام معينة ومن ثم تهبط”.
وأضاف مستشار الرئيس، في مداخلة له مع الإعلامي “رامي رضوان”، مقدم برنامج “مساء dmc”، المذاع على شاشة “dmc”: “زيادة الحلات معقولة، وخبرة الطواقم الطبية والمرضى ساهمت في تقليل حدة الزيادة”، مشيرا إلى أن حدة الإصابات أصبحت من بسيطة إلى متوسطة، لافتًا إلى أن تناول اللقاح ساهم في تقليل حدة الإصابة.
وأوضح دكتور محمد عوض تاج الدين: “85% من الإصابات مؤخرا ممن لم يحصلوا على اللقاح”، مضيفًا: “10 مليون مواطن حصل على جرعة واحدة من التطعيم، و5 ونصف مليون مواطن حصل على جرعتين من اللقاح”.
وتابع: “اتجاه الدولة إلى تعدد مصادر التطعيم وعدم اعتمادها على مصدر واحد، ساهم في توافر اللقاح بشكل كبير وكافي، ولم نر نقص في تواجد اللقاح”.
وواصل: “السفير الألماني وقت حلفه اليمين أمام الرئيس أبلغني أن بلاده بصفة خاصة والاتحاد الأوربي بصفة عامة مقدرين ما فعلته مصر في مجابهة كورونا”.
وأتم مستشار الرئيس حديثه، قائلا: “هدف الدولة الرئيسي هو حماية المواطنين من هذا الوباء عبر توفير اللقاح للجميع، وتجهيز المستشفيات وتوفير أماكن لحجز الحالات في المستقبل حينما تقتضي الضرورة ذلك

كتب محمد عبد الله

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.