الذكرى الرابعة لـ”ملحمة البرث”.. حتى لا ننسى

جهود عظيمة، وبطولات غير محدودة، وشهداء كثر قدمتهم القوات المسلحة دفاعا عن مصر وشعبها منذ سقوط جماعة الإخوان الإرهابية في الثلاثين من يونيو 2013، لكن يبقى شهداء ملحمة البرث هم الأكثر شهرة بين قطاعات الشعب المصري، لتجسيد الجزء الأول من مسلسل الاختيار صمودهم وبطولاتهم ضد إرهابي داعش.

وتحل اليوم الأربعاء 7/7/2021، الذكرى الرابعة لأشرس معارك الصاعقة المصرية في العقد الماضي، ألا وهي “ملحمة كمين البرث”، والتي جرت بين رجال الكتيبة 103 صاعقة بقيادة العقيد أحمد صابر منسي، وبين أخس أناث على وجه هذه الأرض وهم إرهابي داعش.

وبدأت أحداث ملحمة البرث في الرابعة من فجر يوم 7/7/2017، واستمرت لبضع ساعات، أظهر خلالها منسي ورفاقه جسارة قتالية عظيمة، وبطولات مخلدة إلى أبد الدهر.

وأسفر القتال عن استشهاد 26 شهيد من أفراد الكتيبة 103، والمكلفين بحماية هذا الكمين، واستطاع منسي ورفاقه قتل نحو 40 عنصرا تكفيرياً.
وفي مشاركة بسيطة لـموقع حال في إحياء الذكرى الرابعة للملحمة، ننشر أسماء شهداء الكتيبة 103 صاعقة الذين شاركوا في التصدي لهؤلاء العناصر التكفيرية، وهم: البطل عقيد أركان حرب “أحمد صابر محمد علي المنسي”، والبطل نقيب “أحمد عمر الشبراوي”، والبطل ملازم أول “أحمد محمد محمود حسنين”، والبطل عريف “محمد السيد إسماعيل رمضان”، والبطل جندي “محمود رجب السيد فتاح”، والبطل جندي “محمد صلاح الدين جاد عرفات”، والبطل جندي “علي علي علي السيد إبراهيم”، والبطل جندي “محمد عزت إبراهيم إبراهيم”، والبطل جندي “مؤمن رزق أبو اليزيد”، والبطل جندي “فراج محمد محمود أحمد”، والبطل سائق “عماد أمير رشدى يعقوب”، والبطل جندي “محمد محمود محسن”، والبطل جندي “أحمد محمد علي نجم”، والبطل جندي “علي حسن محمد الطوخي”، والبطل جندي “محمود صبري محمد”، ومن قوات المدفعية البطل النقيب “محمد صلاح محمد”، بالإضافة للشهيد البطل ملازم أول “خالد محمد كمال المَغَرَبي”، والبطل جندي “محمد محمود فرج”، والبطل “أحمد العربي مصطفى”، والبطل مندوب مدني “صبري”.

ويتوجب علينا جميعا تذكرهم، وتعريف الأجيال الصغيرة بهم، حيث أنهم قدموا أرواحهم دفاعا عننا جميعا دون انتظار لجزاء إلا من رب العالمين.

 

كتب محمد عبد الله

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.