مشروعات تخرج إعلام المنيا 2021 .. “التريند” يرصد تأثير السوشيال ميديا على الشباب

مشروعات تخرج إعلام المنيا 2021 .. قدم مجموعة من طلاب الفرقة الرابعة بكلية الآداب قسم الإعلام شعبة الإذاعة والتلفزيون بجامعة المنيا مشروع تخرجهم بعنوان التريند.

 

وناقش طلاب الفرقة الرابعة بكلية الآداب قسم الإعلام شعبة الإذاعة والتلفزيون بجامعة المنيا فى مشروعهم أن التريند أصبح فى الآونة الأخيرة المتحكم الرئيسى فى المجتمع، مستهدفين بمشروعهم تحقيق التوعية للمجتمع بشكل عام من خطر التريند.

 

ولفت طلاب مشروع التريند – أحد مشروعات تخرج إعلام المنيا 2021 – فى مشروعهم إلى دور الإعلام فى توجيه التريند بشكل صحيح للحد من نتائجه السلبي، بحيث لا يسيء لشخص لتحقيق مصلحة لشخص آخر، ويكون سببا فى رد حق مظلوم، وقد يجلب التعاطف الناس مع إحدى الحالات التى قد تكون بحاجة بالفعل إلى مساعدة؛ كسيد المطر التى تعاطف معها الشعب المصرى بأكمله.

 

وألقى طلاب إعلام المنيا الضوء على الجوانب الإيجابية للتريند مثلما حدث مع تريند موكب المومياوات الذى أعاد إحياء تراث وحضارة 7 آلاف سنة، ولاقى تفاعلا كبيرا من المجتمع العربى والغربى.

 

 

 

وتناول مشروع التريند لطلاب إعلام المنيا الجانب السلبى للتريند، الذى يؤثر على المجتمع بشكل سلبى، ويساعد على نشر أفكار غربية غريبة عن المجتمع المصرى المحافظ، وأبرزها التريندات التى تتخذ من التنمر مادة خصب للانتشار، فضلا عن وجود تريندات تستهدف ثقاف الحياء بين الشباب، وتأثير هذه التريندات على الأجيال المستقبلية.

وأجرى طلاب إعلام المنيا فى مشروع تخرجهم مقابلات مع مجموعة من الشخصيات العامة وحظوا بدعم عدد كبير من الإعلاميين والصحفيين والفنانين، منهم الإعلامى محمد حسان والفنان حسين حجاج والكاتب الصحفى محمد جمعة مدير تحرير اليوم السابع.

 

وأكد عدد من الشخصيات العامة الذين دعموا مشروع تخرج طلاب إعلام المنيا أن التريند قد يصبح الأكثر خطورة علي شباب وأطفال المجتمع إن لم يتم توجيهه بالشكل الصحيح.

 

يذكر أن من ضمن مشروعات إعلام المنيا شعبة إذاعة مشروع الحكم بعد المشاهدة أحد مشروعات تخرج إعلام المنيا قدمه مجموعة من طلاب الفرقة الرابعة بكلية الآداب قسم الإعلام شعبة إذاعة وتليفزيون بجامعة المنيا كتكليف لتخرجهم.

 

وقال طلاب مشروع “الحكم بعد المشاهدة” إن فكرة تتمثل فى مشكلة منتشرة بالمجتمع بشكل كبير تسبب المشاكل والضرر لكثير من الناس ألا وهى سوء الظن؛ الأمر الذى يجعل من الضرورى التحذر من الوقوع فيها أو ضر الناس بها .

 

ويناقش مشروع الحكم بعد المشاهد الذى هو عبارة عن فيلم عن فكرة “سوء الظن” بأشكال وحكايات مختلفة تبرز الفكرة بشكل مناسب للمشاهد .

 

مشروع الحكم بعد المشاهد  تحت إشراف الدكتورة رحاب سراج الدين رئيس شعبة الإذاعة والتليفزيون، والدكتورة سلوى أبو العلا رئيس قسم الإعلام، ومتابعة من الأستاذ المساعد د.إبراهيم عبد الله.

 

كتبت سمر إبراهيم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.