الأهلي: إصابة حمدي فتحي كسر وليس شرخًا.. ويحتاج شهرين للعودة

أعلن أحمد أبو عبلة رئيس الجهاز الطبي للأهلي نتيجة الفحوصات الطبية التي خضع لها حمدي فتحي لاعب الفريق خلال مشاركته في مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الكيني أمس الخميس في تصفيات أمم إفريقيا.

 

وقال أبو عبلة، في تصريحات عبر الموقع الرسمي للأهلي، إن إصابة حمدي فتحي جاءت عبارة عن كسر في إحدى عظمتي الذراع “الكعبرة”.

 

وأضاف أن اللاعب سيتم وضع ذراعه في الجبس لمدة شهر، على أن يخضع لفحوصات طبية وآشعة أسبوعية بشكل دوري، من أجل الاطمئنان على تثبيت العظمة التي تعرضت للكسر.

 

وأوضح أن حمدي فتحي يحتاج لفترة زمنية قد تصل إلى شهرين كاملين قبل العودة إلى التدريبات الجماعية والمباريات من جديد، استنادا إلى مدى استجابة عظمة ذراع اللاعب للالتئام خلال مرحلة العلاج والتأهيل.

 

وأشار طبيب الأهلي إلى أنه بعد إخضاع حمدي فتحي للعديد من الفحوصات الطبية وبعد مراجعة التقارير الطبية الخاصة بإصابته، تم استبعاد فكرة التدخل الجراحي لعلاجه، والاتجاه نحو الإجراء التحفظي بشأن “تجبيس” ذراع اللاعب، وتجهيزه للمرحلة المقبلة للعودة بشكل تدريجي للتدريبات الجماعية.

 

وكان محمد أبو العلا طبيب منتخب مصر كشف أن إصابة حمدي فتحي عبارة عن شرخ في أحد عظمتي الذراع “الكعبرة”.

 

وأضاف الطبيب أن لاعب وسط منتخب مصر خضع لآشعة عقب عودة بعثة المنتخب من كينيا في إحدى المستشفيات المتخصصة القريبة من المطار.

 

وعادت بعثة المنتخب عادت إلى القاهرة صباح اليوم الجمعة على متن الطائرة الخاصة، قادمةً من العاصمة الكينية نيروبي بعد تأهل المنتخب رسميا إلى نهائيات أمم إفريقيا بالتعادل مع كينيا 1-1.

 

وسيتوجه الأهلي إلى السودان يوم 31 مارس الجاري استعدادا لمواجهة المريخ يوم 3 إبريل المقبل في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الأولى بدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

 

 

كتبت سمر إبراهيم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.