قفاز الشناوي الذهبي يمنح الأهلي البرونزية الثانية في مونديال الأندية

حقق الأهلي برونزية كأس العالم للأندية بعد الفوز بركلات الترجيح بنتيجة 3-2 في المباراة التي انتهي وقتها الأهلي بنتيجة 0-0 اليوم الخميس على ستاد المدينة التعليمية بالعاصمة القطرية الدوحة.

 

وخسر الأهلي نصف النهائي أمام بايرن ميونيخ بنتيجة 2-0، وفي المقابل كان قد خسر بالميراس أمام تيجريس أونال المكسيكي بهدف نظيف.

 

وحقق الأهلي برونزيو كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد 15 عامًا من الفوز بها لأول مرة عام 2006.

 

وكان تشكيل الأهلي: محمد الشناوي – محمد هاني – بدر بانون – ياسر إبراهيم – أيمن أشرف – حمدي فتحي – أكرم توفيق – عمرو السولية – طاهر محمد طاهر – محمد مجدي “أفشة” – والتر بواليا.

 

وكان تشكيل بالميراس: ويفرتون بيريرا دا سيلفا – ماتياس فينا – جوستافو جوميز – لوان فييرا – مايكي روتشا دي أوليفيرا – باتريك دي باولا – فيليبي ميلو – رونييليتون دا سيلفا باربوزا – ويليان – رافائيل فيجا – لويس أدريانو.

وانطلقت المباراة بلعبة سريعة تجاه لويس أدريانو خلف دفاع الأهلي بعد ركلة البداية، لكن اللاعب كان في موقف تسلل.

 

ولعب بدر بانون كرة طويلة تجاه طاهر محمد طاهر خلف خط دفاع بالميراس  في الدقيقة الثامنة لكن ايفرتون حارس الفريق كان في الموعد وأمسك بالكرة قبل لاعب الأهلي.

 

وهدد الأهلي مرمى بالميراس لأول مرة في الدقيقة التاسعة عن طريق عمرو السولية بعد ركنية لعبها أفشة من الجانب الأيسر واستقبلها لاعب الوسط برأسية أعلى من العارضة.

 

وضاعت على الأهلي فرصة خطيرة في الدقيقة 27 بعدما قطع والتر بواليا الكرة من دفاع بالميراس وحصل السولية على الكرة ورواغ أخر مدافع ثم سدد كرة مرت بجوار القائم ولم يتمكن المهاجم الكونغولي من اللحاق به.

 

واستلم والتر بواليا كرة بشكل جيد في الدقيقة 31 على الصدر داخل منطقة الجزاء ثم سددها لكنها لم تكن بالقوة الكافية وخرجت لضربة مرمى.

 

وأتت أول كرة خطيرة لصالح بالميراس في الدقيقة 33 من عمر المباراة بعد ركنية ابعدت على حدود منطقة الجزاء ليستقبلها روني بتسديدة قوية خرجت بجوار القائم الأيمن.

 

ولعب الشناوي كرة طولية سريعة تجاه بواليا الذي استقبلها برأسية تجاه أفشة في الدقيقة 35 ليردها في عمق منطقة الجزاء لكن ايفرتون أمسك بها قبل أن تصل لمهاجم الأهلي في مكان خطر.

 

وأهدر أفشة فرصتين متتاليتين بداية من التسديد من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 37 لكن الكرة كانت سهلة في يد الحارس، ثم حصل على كرة خلف الدفاع في الدقيقة 38 سددها في الشباك في الخارج.

 

وتصدى الشناوي لأخطر فرص بالميراس في الدقيقة 39 عن طريق روني الذي استقبل عرضية من الجانب الأيسر برأسية أبعدها الشناوي لركنية بأطراف الأصابع.

 

وبدأ بالميراس الشوط الثاني بقوة كبيرة، واستطاع أن يهدد مرمى الأهلي في الدقيقة 51 من هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى روني الذي سدد كرة قوية أبعدها ياسر إبراهيم لركنية.

 

وأجرى موسيماني تبديلين في الدقيقة 58 من عمر المباراة بمشارك جونيور اجايى ومحمد شريف، بدلًا من والتر بواليا ومحمد مجدي “أفشة”.

 

وألغى الحكم المساعد هدف لصالح الأهلي في الدقيقة 68 عن طريق جونيور أجايى بعدما سدد عمرو السولية كرة قوية ايفرتون لترتد للنيجيري الذي استفاد من وجوده في وضعية تسلل وأسكن الكرة في الشباك.

 

وتدخل الأهلي بالتبديل من جديد في الدقيقة 75 بمشاركة مروان محسن بدلًا من طاهر محمد طاهر، وأليو ديانج بدلًا من أكرم توفيق.

 

وسقط حمدي فتحي في كرة مشتركة مع فيليبي ميلو بالدقيقة 82 وطلب التدخل الطبي لكنه عاد مجددًا للمباراة.

 

وحاول موسيماني اشراك علي معلول في المباراة قبل نهايتها من أجل التواجد ضمن مسددين ركلات الترجيح، لكن اطلق الحكم صافرة النهاية قبل مشاركة اللاعب التونسي.

 

وسدد بدر بانون أول ركلة ترجيح للأهلي في المباراة، واستطاع أن يضعها في الشباك بشكل رائع بعدما وضعها على يمين الحارس الذي ذهب في الاتجاه الأخر، ومن جانب بالميراس قام روني بتسديد الركلة الركلة الأولى وحاول اجبار الشناوي على التحرك لكان قائد الأهلي ظل ثابتًا وتصدى للكرة.

 

وأهدر عمرو السولية ركلة الجزاء الثانية لصالح الأهلي بعدما لعبها على يمين الحارس الذي تحرك معها وأبعدها، وقام لويز أدريانو بإهدار الركلة الثانية لبالميراس بتصويبها أرضية بجوار القائم الأيمن.

 

وتولى مروان محسن تسديد الركلة الثالثة، وقام بتصويبها في القائم الأيمن بعدما ذهب الحارس في الجانب الأخر، ومن جانب بالميراس استطاع سكاربا أن يتعادل لصالح بالميراس.

 

وقام محمد هاني بتسديد الركلة الرابعة، واستطاع أن يتقدم للأهلي مرة ثانية، وعاد بالميراس وتعادل جوستافو جوميز لبالميراس من جديد.

 

واستطاع أجايى أن يسجل الركلة الخامسة للأهلي، وتقدم فيليبي ميلو من أجل تنفيذ ركلة بالميراس واستطاع محمد الشناوي أن يتصدى للكرة.

 

 

كتبت سمر إبراهيم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.