أسماء جلال: “بدايتي كانت بائسة.. وأنصاف مجانين يمثل لي حالة خاصة”

كشفت الفنانة الشابة أسماء جلال كواليس بدايتها الفنية: “بدايتي كانت بائسة للغاية لأن أهلي كانوا غير موافقين على دخولي مجال التمثيل خاصة والدتي”.

 

وقالت أسماء خلال حديثها مع إسعاد يونس، مقدمة برنامج صاحبة السعادة، المذع على فضائية “dmc”: “والدي حاول يساندني إني أدخل مجال التمثيل بعد ما رأى إسراري، بدأت أشارك في ورش في مجال التمثيل من أولى جامعة”، مضيفة: “كانت بداية مشواري هو مسلسل الأب الروحي، تم اختياري لأداء دور بنت صعيدية ومرضتش أرفض أول دور خاصة أني مكنتش صورت أي عمل قبله لذلك كنت خائفة، كل أفراد المسلسل شاركوا في أعمال قبل هذا المسلسل إلا أنا، تعامل مصحح اللهجة معي كان رائع، وصبر عليا كتير”.

 

وأضافت: “مشهد الضرب في مسلسل كلبش كان حقيقي جدا، والفنانة انتصار اندمجت أوووي، بكيت جدا جدا لأن اتضربت بقوة بس هي صالحتني بعد المشهد”.

 

وتابعت: “مسلسل مملكة إبليس بحبه جدا وحكايات بنات كان صعب لأن المسلسل كان له أجزاء سابقة بأبطال آخرين، والجمهور تعلق بهؤلاء الأبطال ففضلنا فترة على ما الناس بدأت تاخد علينا كأبطال جدد للمسلسل”.
وعن مسلسل أنصاف مجانين، قالت: “مسلسل أنصاف مجانين هو مسلسل جميل للغاية لأنه مزيج بين الرومانسية والرعب، ويمثل لي حالة خاصة لأنه البطولة الأولى”.

 

واختتمت: “كنت متحمسة من بدء تصوير المسلسل لكن خفت جدا لما علمت باقتراب ميعاد عرض المسلسل”.
ويشارك في بطولة مسلسل أنصاف مجانين كل من أحمد خالد صالح، أسماء جلال، لاشينة لاشين، صدقي صخر، وديانة هشام، وعدد آخر من الفنانين، والمسلسل من إخراج عمر رشدي حامد،، وإنتاج منصة view الرقمية.
يذكر أن العمل مقتبس من رواية “أنصاف مجانين” للكاتبة السعودية الدكتورة “شيماء الشريف”، وسيناريو وحوار نجلاء الحديني، ومعالجة درامية مريم ناعوم، وتدور أحداثه حول أنس، الذي يجري عملية زراعة قلب، ويبدأ بعد العملية بسماع صوت المتبرع الذي يحثه على حل لغز، فشل في حله أثناء حياته، لينطلق في رحلة بحثٍ عن الحلقة المفقودة.

 

 

كتب محمد عبد الله

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.