أوباما يتحدث عن حقيقة ندمه على قتل أسامة بن لادن وفضل الديمقراطية فى الإطاحة بترامب

تحدث الرئيس الأمريكى الأسبق باراك أوباما عن قتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة السابق، قائلا: “لقد فعلت ذلك عمدا.. الحرب فى بعض الأحيان تكون ضرورية.. أنا لست نادما على إعطاء الأمر بالعملية التى انتهت بموت بن لادن لأنه كان يخطط لقتل الأبرياء وهو ما فعله من قبل”.

 

وأقر أوباما فى مقابلة أذيعت يوم السبت عبر إذاعة “سير” الإسبانية بأنه حتى الحروب الضرورية تنطوى على أشياء فظيعة للغاية، وهذا أمر يثقل كاهلى لكن الأمر يجب أن يكون كذلك.. لا أثق ربما فى زعيم لم يفكر فى هذا الأمر ولم يؤثر عليه”.

 

واعتبر الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما أنه “بفضل الديمقراطية، لم يحقق الرئيس السابق دونالد ترامب 100% مما أراد”، قائلا: “الحكومات كما أقول عادة سفن عابرة للمحيط الأطلسى وليست زوارق بمحركات وتحريك آلات الدولة فى اتجاه أفضل يتطلب جهدا هائلا”.

 

وأضاف أوباما :”فى الديمقراطيات، هناك العديد من الضغوط للتوقف، فهناك مجموعات مصالح تفعل ما فى وسعها حتى لا تتغير الأشياء.. من الأسهل إيقاف شيء ما بدلا من بدء شيء ما”.

وتابع الرئيس الأسبق لأمريكا أن “أحد مباهج وإحباطات الديمقراطية هو أنه يتعين عليك تقديم التنازلات ولا يمكنك أبدا تحقيق 100% مما تريد. والخبر السار هو أنه بفضل الديمقراطية، لم يحصل دونالد ترامب على 100% مما كان يريده أيضا”.

وأكد أوباما أنه على القائد اتخاذ قرارات تنطوى على تناقض مع قيمه الخاصة.

 

كتبت إيمان عصام

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.