“زى النهارده”.. تولى الخديوي اسماعيل حكم مصر

في مثل هذا اليوم 18 يناير1863 تولى الخديوي اسماعيل حكم مصر بعد وفاة عمه الولي محمد سعيد باشا.

الخديوي اسماعيل هو بن إبراهيم باشا وحفيد محمد علي باشا، ولد في 31 ديسمبر 1830م في قصر المسافر خانه بالجمالية، إهتم والده إبراهيم باشا بتعليمه، فتعلم مبادئ العلوم واللغات العربية، والفارسية، والتركية، بالإضافة إلى القليل من الرياضيات، والطبيعة، و أرسله والده إلى فيينا عاصمة النمسا، وهو في سن الرابعة عشر، لكى يعالج بها من إصابته برمد صديدي، ولاستكمال تعليمه ، وقد بقي في فيينا لمدة عامين.

التحق اسماعيل بالبعثة المصرية الخامسة إلى باريس لينضم إلى تلاميذها، وفي باريس درس علوم الهندسة والرياضيات والطبيعة، كما أتقن اللغة الفرنسية بطلاقة، وتأثر بالثقافة والمعمار الفرنسي كثيراً، ثم عاد إلى مصر في عهد ولاية والده إبراهيم باشا.

تولي الخديوي حكم مصر بعد وفاة محمد سعيد باشا فى 18 يناير 1863 حصل على السلطة دون معارضة نظرا لوفاة شقيقه الأكبر أحمد رفعت باشا، ومنذ أن تولى الحكم ظل يسعى إلى السير على خطى جده محمد علي، لقبه البعض بالمؤسس الثاني لمصر الحديثة، حيث نسب إليه تطوير الملامح العمرانية والاقتصادية والإدارية في مصر بشكل كبير بعد إنجازات جده، كما يعد خامس حكام مصر من الأسرة العلوية إلى أن خلعه عن العرش السلطان العثماني تحت ضغط كل من إنجلترا وفرنسا في 26 يونيو 1879.

وللخديوى اسماعيل انجازات عديدة ومن أبرزها الانتهاء من حفر قناة السويس، وإقامة احتفالاتها، وإنشاء قصور فخمة مثل قصر عابدين ودار الأوبرا الخديوية، وانشاء دار الأوبرا الخديوية، إنشاء كوبري قصر النيل واستخدام البرق والبريد وتطوير السكك الحديدية وإضاءة الشوارع ومد أنابيب المياه وحفر الترع، وتكليف الحكومة بتحمل نفقات التلاميذ، وانشاء دار العلوم لتخريج المعلمين، وانشاء دار الكتب.

توفي الخديوى اسماعيل في 2 مارس 1895 في قصراميرجان في اسطنبول حيث كان منفاه هناك.

كتب: مصطفى ممدوح

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.