الفراعنة تفرط في التقدم وتمنح السويد العلامة الكاملة بالدور الرئيسي لمونديال اليد

خسر المنتخب المصري المباراة التي جمعته مع نظيره السويدي بنتيجة 24-23 في إطار مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة السابعة لبطولة العالم لكرة اليد.

 

وأنهى المنتخب المصري الشوط الأول من اللقاء متفوقًا بفارق ثلاثة أهداف وبنتيجة 12-9، لكن الشوط الثاني شهد دقائق من عدم التركيز والتي أدت لعودة السويد.

 

ويكون منتخب مصر بهذه النتيجة قد تواجد في المركز الثاني بالمجموعة برصيد أربع نقاط، خلف السويد بست نقاط، ثم مقدونيا ثالث الترتيب بنقطتين وأخيرًا تشيلي بدون رصيد.

 

وتأهل منتخب مصر إلى الدور الرئيسي من البطولة برصيد نقطتين، بينما ستمتلك السويد أربع نقاط، ومقدونيا بدون رصيد، إلى جانب روسيا، بيلاروسيا وسلوفينيا.

 

وشهدت المواجهة أداء متكافيء من كلا الفريقين في الدقائق الأولى لها، على الرغم من نجاح منتخب مصر في التفوق بنتيجة 3-1 إلا أن السويد عادت في النتيجة ليتعادلا 3-3 مع أول خمس دقائق.

 

وعاد منتخب مصر للتفوق من جديد بنتيجة 5-3 مع الوصول لنهاية الدقيقة العاشرة، بعدما أهدر لاعبو السويد فرصتين للتعادل بينما نجح لاعبو الفراعنة في استغلالهما وتحقيق التقدم.

 

وتألق الثنائي المصري كريم هنداوي ومحمد سند في الدقائق التالية أمام لاعبي السويد، لينجح منتخب مصر في توسيع الفارق قليلًا ليصبح 8-5 مع الوصول لنهاية الدقيقة 15 من الشوط الأول.

 

ونجح منتخب مصر مع حلول الدقيقة 23 من اللقاء في الحفاظ على تفوقه بفارق ثلاثة أهداف بعدما سجل محمد سند عاشر الأهداف لتصبح النتيجة 10-7 لصالح الفراعنة.

 

وحافظ المنتخب المصري على التفوق وكان قابلًا للزيادة في الثوان الأخيرة، إلا أن علي زين صوب كرة بجوار القائم لينتهي الشوط الأول لصالح الفراعنة بنتيجة 12-9.

وسجل منتخب مصر مع الخمس دقائق الأولى من الشوط الثاني، ثلاثة أهداف مقابل نفس العدد للسويد لتصبح النتيجة 15-12 ولكن مع نقص عددي باثنين لاعبين للفراعنة.

 

وشهدت الدقيقة 40 من اللقاء انتفاضة سويدية بتسجيل ثلاثة أهداف متتالية، لتعود المباراة إلى التعادل من جديد بنتيجة 16-16 على الرغم من اكتمال صفوف مصر بعد النقص العددي.

 

وأدرك المنتخب السويدي التقدم على مصر لأول مرة خلال المباراة بعد مرور 45 دقيقة، بعدما سجل هدفًا من رمية جزاء لتصبح النتيجة 18-17، قبل أن يسجل أحمد الأحمر التعادل للفراعنة بعدها بثوان قليلة.

 

وعاد المنتخب السويدي للتقدم من جديد لتصبح النتيجة 22-20 قبل الوصول إلى الدقيقة 55، ليسجل يحيى خالد هدف تقليص الفارق مع نهاية الدقيقة نفسها ودخول اللقاء في الوقت الحاسم.

 

وحافظ المنتخب السويدي قبل نهاية المباراة بـ30 ثانية، على تفوقه أمام مصر بنتيجة 24-23 مع استحواذ للمنتخب المصري على الكرة ولكنه لم ينجح في التسجيل لتنتهي المواجهة بخسارة الفراعنة.

 

كتبت سمر إبراهيم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.