الرئيس: المشروعات القومية ترسخ الواقع الجديد للدولة المصرية من كافة الجوانب

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى، واللواء خالد مبارك مساعد رئيس الهيئة الهندسية للمشروعات، واللواء أشرف العربى رئيس المكتب الاستشارى للهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقى مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق.

 

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول استعراض الموقف الإنشائى لعدد من مشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، خاصةً فى العاصمة الإدارية الجديدة وما تضمه من منشآت، وفى مقدمتها مقر القيادة الاستراتيجية، ومدينة مصر الدولية للألعاب الأوليمبية، ومدينة الخيول العالمية “مرابط مصر”، والمحطة المركزية للحافلات، ومركز مصر الثقافى الإسلامى، وساحة الشعب والنصب التذكاري.

 

وتناول الاجتماع سير العمل بعدد من المشروعات الإنشائية القومية الاخرى، خاصةً مدينة الجلالة، وتطوير ميناء العريش، فضلًا عن شبكة الطرق والمحاور فى محيط محافظة القاهرة، بما فيها المراحل النهائية لتطوير الطرق والمحاور بمنطقة شرق القاهرة بأحيائها المختلفة، والتى ستساهم فى تخفيف الأعباء على المواطنين من خلال تحقيق أكبر قدر من السيولة المرورية وتوفير الطاقة، وخفض نسبة التلوث، والحد من حوادث الطرق .

 

ووجه الرئيس بمواصلة العمل بكافة المشروعات القومية وفق مبادئ الكفاءة الفنية، والتكلفة الاقتصادية، وسرعة معدلات الانجاز، الأمر الذى يرسخ الواقع الجديد الذى يتبلور للدولة المصرية من كافة الجوانب على نحو عملى وواقعى ملموس لدى الجميع حاليًا ومستقبلًا.

 

كتبت سمر إبراهيم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.