تصريحات أحمد الشيخ تدفع الزمالك للتراجع عن ضمه..وانضمامه لبيراميدز

أعلن الزمالك رفض إدارة النادي التعاقد مع أحمد الشيخ، الذي أنهى تعاقده مع النادي الأهلي بشكل رسمي منذ أيام، رغم منح الجهاز الفني للفريق الضوء الأخضر لضمه بفترة الانتقالات الجارية.

 

وقال الزمالك، في بيان بثته قناة النادي، السبت: “رفضت اللجنة المؤقتة لإدارة الزمالك التعاقد مع أحمد الشيخ بشكل نهائي رغم موافقة المدرب جايمي باتشيكو حفاظا على قيم النادي واحترامه، أحمد الشيخ لن يكون لاعبا في الزمالك”.

 

ويوقع أحمد الشيخ، نجم الأهلي السابق، على عقود انضمامه لنادى بيراميدز خلال الساعات القليلة المقبلة، بعد فشل انتقاله للزمالك، رغم توقيعه على عقود انتقاله للفريق الأبيض إلا أن الصفقة فشلت فى اللحظات الأخيرة قبل تفعيل واعتماد العقود.

 

وسيعلن بيراميدز خلال الساعات المقبلة ضم أحمد الشيخ لمدة 3 مواسم في صفقة انتقال حر، ويحق للشيخ التوقيع لأى نادٍ قبل غلق باب القيد مساء اليوم الأحد.

 

وكان الأهلي أعلن عدم قيد أحمد الشيخ في قائمته للموسم الجديد 2020/2021، ليصبح لاعبًا حرًا يحق له التوقيع لأي فريق في صفقة انتقال حر، قبل أن يدخل الزمالك في مفاوضات معه خلال الساعات الماضية عن طريق لجنة الكرة.

 

واجتاز صاحب الـ28 عامًا الكشف الطبي تمهيدا لانتقاله لنادي الزمالك، كما أنه وقع على عقود تربطه بالقلعة البيضاء لمدة ثلاثة مواسم مقبلة وتبقى فقط الإعلان الرسمي عن الصفقة، قبل أن ترفض الإدارة إتمام الصفقة في اللحظات الأخيرة.

 

وكشف مصدر مسؤول في الزمالك أن اللجنة الحالية لإدارة النادي قررت التراجع عن التعاقد مع أحمد الشيخ بسبب تصريحاته السابقة ضد الزمالك، والتي قوبلت بغضب كبير من مسؤولي القلعة البيضاء.

 

وكان الشيخ بطل منافسة شرسة بين الأهلي والزمالك للحصول على خدماته في أغسطس 2015 عندما كان لاعبا لفريق مصر المقاصة، قبل أن ينجح المارد الأحمر في حسم الصفقة لصالحه مقابل 8.5 مليون جنيه لمدة خمسة مواسم.

 

وكان الزمالك قاب قوسين أو أدنى من إتمام التعاقد مع أحمد الشيخ، لكن اللاعب تراجع وحوَّل رغبته في اللحظات الأخيرة رغم توقيعه للنادي الأبيض، قبل أن يصرح في حوار مع إحدى الصحف: “الزمالك فاوضني ورب العرش نجَّاني”.

 

وهاجم مرتضى منصور، رئيس الزمالك السابق، أحمد الشيخ وقتها ووصفه في تصريحات تلفزيونية بأنه “قليل الأدب”، مهددًا الاتحاد المصري لكرة القدم باتخاذ إجراءات ضده، في حال عدم توقيع عقوبة قاسية على اللاعب لتوقيعه لناديين.

 

ونشبت أزمة كبرى قبل أن يصدر اتحاد الكرة قراره في 18 أغسطس 2015 بإيقاف أحمد الشيخ لمدة أربعة أشهر مع فرض غرامة قيمتها 133 ألف جنيه، بناءً على شكوى قدمها نادي الزمالك بعد توقيع اللاعب لناديي الأهلي والزمالك.

 

وخرج النادي الأهلي ببيان رسمي ردا على قرار اتحاد الكرة أكد من خلاله مقاطعة كافة النشاطات التي تنظم من جانب اتحاد الكرة، واللجوء لكافة الطرق الشرعية والقانونية داخليا وخارجيا من أجل الحفاظ على حقوق النادي.

 

ووصف الأهلي قرارات اتحاد الكرة بأنها منحازة وستقوم بصناعة أزمة خلال الفترة المقبلة مع زيادة الاحتقان بين الجماهير.

 

وقررت لجنة التظلمات في اتحاد الكرة خلال شهر سبتمبر إلغاء عقوبة الإيقاف الموقعة ضد أحمد الشيخ، لكن ظل اللاعب بعيدا عن المشاركة مع الأهلي على مدار الأربعة أشهر الذي كان من المقرر أن يغيب فيهم عن الفريق.

 

وكشف بكري سليم، نائب رئيس نادي مصر المقاصة، في أكتوبر الماضي كواليس جديدة في صفقة انتقال أحمد الشيخ لصفوف الأهلي، مؤكدًا أن أزمة نشبت بينه وبين لاعبي الزمالك في المباراة التي انتهت بفوز المقاصة (2-1) كانت السبب وراء تراجعه عن الانضمام للأبيض.

 

وقال سليم في تصريحات تلفزيونية: “أحمد الشيخ اتفق في البداية على الانتقال للزمالك ووافقنا رغم وجود عروض أكبر من الزمالك، ولكن في مباراتهم أمام المقاصة الشيخ لعب مباراة عالمية وسجل هدفا رائعا، فنشبت مشادات كلامية بينه وبين بعض لاعبي الزمالك”.

 

وأضاف: “الشيخ فاجئنا عقب المباراة بقسمه بمليون يمين أنه لن يلعب للزمالك، وقال لنا (لاعيبة الزمالك شتمتني وأنا هروح الأهلي)، وكان مرتضى منصور غاضبًا حينها من موقف النادي، فأخبرناه أن اللاعب هو الذي رفض الزمالك وأصر على الانتقال للأهلي”.

 

وصرح مرتضى وقتها: “تحدثت مع أحمد الشيخ وأكدت له أن مشكلته مع أحمد عيد عبدالملك والتي أثرت عليه نفسيًا سيتم حلها، فكيف يخرج ليسب الزمالك؟ هذا يخلق حالة من الاحتقان بين الجماهير”.

 

كتبت سمر إبراهيم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.