الثلاثية.. الأهلي يفوز بكأس مصر على حساب الطلائع ليعيد زمن احتكار البطولات

أحرز الأهلي لقب كأس مصر بعد الفوز في المباراة النهائية 3-2 بركلات الترجيح، عقب انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة 1-1 اليوم السبت على ستاد الجيش ببرج العرب.

 

وحصل الأهلي لقب كأس مصر للمرة الـ37 تاريخ النادي ليعزز رقمه القياسي على اعتباره الفريق الأكثر تتويجًا بالمسابقة.

 

رفع الحكم المساعد رايته محتسبًا تسلل ضد طلائع الجيش في الدقيقة 8 بعدما أسكن خالد سطوحي الكرة في شباك محمد الشناوي، لكن بناء الهجمة شهد تسلل ضد عناصر الطلائع في بناء الهجمة.

 

وأهدر الأهلي فرصة التقدم بالدقيقة 16 من هجمة مرتدة انطلق بها مروان محسن ومررها عرضية أرضية لمحمد مجدي “أفشة” الذي سددها أرضية بيمناه لكن كرته كانت ضعيفة وتصدى لها محمد بسام حارس طلائع الجيش.

 

وحصل طلائع الجيش على فرصة خطيرة في الدقيقة 29 من رأسية عمرو مرعي بعد ركنية نفذها أحمد سمير عرضية داخل منطقة الجزاء يقابلها مرعي بضربة رأس تخرج بجوار القائم الأيسر للشناوي إلى خارج الملعب.

 

وعاد الأهلي لتهديد مرمى محمد بسام في الدقيقة 34 بعد انطلاقة من علي معلول وعرضية أرضية داخل منطقة الجزاء يقابلها مروان بتسديدة بيمناه يتصدى لها محمد بسام بصورة رائعة ينقذ مرماه من هدف محقق للأهلي.

 

وتعرض طاهر محمد طاهر لإصابة قوية بعد ارتطام بالرأس في الدقيقة 59 مع أحمد علاء مدافع طلائع الجيش، حيث نزف الدماء من رأسه وخرج من الملعب ليشارك محمود عبدالمنعم “كهربا” بدلًا منه في الدقيقة 62.

 

وأحرز كهربا هدف الأهلي في الدقيقة 65 بعدما حصل على تمريرة الرأس من مروان محسن واستلمها على الصدر وسدد بالقدم اليسرى كرة لم يتمكن محمد بسام من التصدي.

 

وتوقف اللعب في الدقيقة 79 من أجل مراجعة احتمالية وجود ركلة جزاء لصالح طلائع الجيش بداعي لمسة اليد، لكن بعد مراجعة اللعب اتضح وجود خطأ من أحمد علاء لاعب الطلائع ضد بدر بانون.

 

وتعادل ناصر مرعي لصالح طلائع الجيش في الدقيقة 90+2 من رأسية قوية بعد عرضية من إسلام محارب ارتقى بشكل رائع وأسكنها في الشباك.

 

وانتقلت المباراة إلى الوقت الإضافي، حيث لعب الفريقان 30 دقيقة مقسمة على شوطين، لكن لم يتمكن أي من الفريقين الوصول إلى الشباك فتحولت المباراة إلى ركلات الترجيح.

 

وتولى الأهلي تسديد ركلة الترجيح الأولى عن طريق علي معلول، واستطاع أن يتقدم لصالح فريقه، ورد إسلام محارب بالتسجيل هو الأخر لصالح طلائع الجيش بالرغم من لعب محمد الشناوي عليها بشكل جيد لكنه لم يتمكن من ابعدها بعدما لمسها بيده.

 

وأحرز عمرو السولية الركلة الثانية لصالح الأهلي بعدما صوبها قوية ومرتفة على يسار محمد بسام الذي تحرك نحوها لكنه لم يتمكن من التعامل معها، وتولى ناصر منسي تسديد الركلة الثانية لطلائع الجيش ولعبها على يمين الشناوي الذي ذهب تجاهها بشكل رائع وأبعدها، وليكون التقدم في صالح الأهلي.

 

وأبدع بدر بانون في تسديد الركلة الثالثة حيث نفذها بنفس طريقة عمرو السولية، لكن بسام ذهب تجاه الجانب الأخر من المرمى، وأهدر خالد سطوحي الركلة الثالث للجيش بعدما صوبها تجاه القائم الأيمن، لتكون النتيجة 3-1، لصالح الأهلي.

 

وأهدر أيمن أشرف الركلة الرابعة للأهلي بعدما صوبها ضعيفة واستطاع محمد بسام أن يتصدى لها، وقام مصطفى جمال بتسديد ركلة الجزاء الرابع وسددها رائع على يمين الشناوي الذي ذهب جهة اليسار، لتصبح النتيجة 3-2.

 

وأضاع محمد مجدي “أفشة” الركلة الخامسة للأهلي بتصويبها في العارضة، لكن حسين السيد لاعب طلائع الجيش صوب كرته هو الأخر في القائم وانتهت ركلات الترجيح بنتيجة 3-2.

 

كتبت سمر إبراهيم

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.