دار الإفتاء المصرية: لايجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلم

0

نشرت دار الإفتاء المصرية على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ، مؤكدة أنه لا يجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلم وهذا الحكم الشرعي “قطعي”.

 

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

وأضافة دار الإفتاء أن هذا يشكل جزءاً من هوية الإسلام والعلة الأساس في هذه المسألة تعبدية؛ بمعنى عدم معقولية المعني ، فإن تجلّي بعد ذلك شيءٌ من أسباب هذا التحريم فهى حِكَمٌ لا عِلَل.

 

وأشاروا إلي أن الأصل في الزواج أنه أمرٌ لاهوتي وسرٌّ مقدس، وصفه ربنا تبارك وتعالى بالميثاق الغليظ؛ فقال تعالى: ﴿وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا﴾ [النساء: 21].

 

وكانت قد أثارت تصريحات النائبة آمنة نصير ، حول زواج المسلمة من غير المسلم، حالة من الجدل بين رواد السوشيال ميديا.

 

وقاموا بالرد عليها بنشر فيديو وصفوه بالرد المناسب حول تلك المسألة، وهو لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف.

ووضح حكم زواج المسلمة من غير المسلم، وذلك خلال لقاء له منذ عام 2017 في البرلمان الألماني.

 

وأكدت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، عدم وجود أي نص قرآني يحرم زواج المسلمة من غير المسلم، ولكن ينبغي أن يكون من أهل الكتاب.

 

وقالت الدكتورة آمنة نصير، في تصريحات إعلامية، أنه لا يوجد مشكلة في زواج المسلمة من غير المسلم، إذا طبق غير المسلم مع زوجته المسلمة، ما يطبقه المسلم مع زوجته المسيحية أو اليهودية.

 

وتابعت أنه لا يكرهها على تغيير دينها أو منعها من مسجدها، ولا يحرمها من قرآنها أو صلاتها.

وأوضحت أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أنه في حال زواج المسلمة من غير المسلم، فإن الأولاد سينتسبون للزوج.

ورفض الفقهاء هذا رأى هو رفض زواج المسلمة من غير المسلم حتى لا تتسرب المسلمات إلى اليهودية والمسيحية.

كتبت أشواق مختار .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.