اتحاد الكرة يقرر إقامة نهائي كأس مصر 5 ديسمبر المقبل باستاد القاهرة

0

قررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة إقامة نهائي كأس مصر يوم 5 ديسمبر المقبل باستاد القاهرة الدولى، فى الثامنة مساءً.

وحددت لجنة المسابقات باتحاد الكرة، موعد إقامة  نهائي كأس مصر يوم 5 ديسمبر المقبل باستاد القاهرة الدولى، فى الثامنة مساءً, كما حددت موعد مباراتي الأهلي والزمالك رسميًا فى ربع نهائي كأس مصر 21 نوفمبر.

 

وحددت لجنة المسابقات باتحاد الكرة، موعد مواجهتيّ نصف نهائي بطولة كأس مصر بشكل رسمي وقررت اللجنة إقامة لقاء طلائع الجيش مع الفائز من الزمالك وإف سى مصر يوم 1 ديسمبر فى الخامسة مساء على ملعب برج العرب بالإسكندرية، فيما يواجه الاتحاد السكندرى الفائز من الأهلى وأبو قير للأسمدة فى نفس اليوم الساعة الثامنة مساءً على ملعب استاد الجيش فى السويس.

 

كان اتحاد الكرة قرر إقامة مباراة الأهلي مع أبو قير والزمالك مع اف سي مصر يوم 21 نوفمبر، على أن تقام مباراة الاحمر في برج العرب والابيض في السويس.

 

وتلقت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة خطاباً جديداً من الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، يطلب عقد الجمعية العمومية غير العادية لمناقشة واعتماد لائحة النظام الأساسى الجديدة قبل انتهاء فترة ولاية اللجنة الخماسية قبل 30 نوفمبر الجارى، ولم يتطرق الخطاب لموقف الانتخابات سواء بإقامتها من عدمه.

 

وأرسل الاتحاد المصرى لكرة القدم خطاباً للاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف” يؤكد خلاله على تقديره لما يقوم به الاتحاد القارى من مجهودات للارتقاء بالكرة والمسابقات الأفريقية.

 

وأشار الاتحاد المصرى فى خطابه إلى تخوفه من أن تؤثر بعض المواقف التحكيمية بشكل سلبى فى بعض المباريات على الجهد الذى يبذله الكاف لصالح المنظومة، مشيرا إلى أن غياب العدالة التحكيمية فى مباراة المنتخب الوطنى أمس أمام توجو ضمن تصفيات المجموعة الثالثة للأمم الأفريقية.

 

وأشار الاتحاد المصرى، فى خطابه، إلى أن ذلك ريما يكون مرجعه عدم الأخذ بتقنية VAR فى هذه المرحلة من المنافسات، وهو ما يشعر معه بقلق من مصير المباريات التى تقام للمنتخب الوطنى خارج أرضه، فى ظل تعرضه لعدم توفيق تحكيمى فى المباريات التى تقام على أرضه.

 

وكان الاتحاد المصرى قد استند إلى شريط المباراة الذى تؤكد لقطاته أحقية المنتخب فى ضربتى جزاء خلال لقاءه مع توجو فى الدقيقتين 56و 90 من عمر المباراة، ولم يحتسبهما الحكم الرواندى فى اللقاء .

 

كتبت سمر إبراهيم

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.