حسام البدرى يؤجل تغيير معيار شارة الكابتن إلى معسكر مارس..اعرف التفاصيل

0

استقر حسام البدرى ، المدير الفنى لمنتخب مصر الأول، على تأجيل قراره بتغيير معيار التتويج بشارة كابتن المنتخب إلى معسكر شهر مارس المقبل.

 

ويقتنع البدرى بعدم الالتزام بمبدأ الأقدمية ويتبنى مبدأ التأثير فى الفريق وتحقيق الإنجازات على المستوى العالمى والاحترافية، وهو ما يجعل محمد صلاح المرشح الأول لحمل شارة الكابتن فى المرحلة المقبلة من وجهة نظر حسام البدرى، لاسيما أن صلاح أصبح رمزاً من رموز الكرة العالمية.

 

وتأكد ارتداء عبد الله السعيد لاعب بيراميدز شارة “كابتن المنتخب” فى مباراتىّ توجو المقبلتين بتصفيات أمم أفريقيا 2022.

 

وجاء ذلك بعدما حسم حسام البدرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأول، ملف شارة القيادة فى صفوف الفراعنة خلال الفترة المقبلة بعد حالة الجدل بسبب الانقسام حول استمرار أقدمية حامل شارة الكابتن بصفوف الفريق، أو منحها للأسطورة محمد صلاح هداف فريق ليفربول الإنجليزى بداعى أحقيته فى نيل الشارة بصفته أفضل لاعب فى تاريخ الكرة المصرية.

 

ووصف حسام البدرى، فى تصريحات تليفزيونية، القرار بأنه ما زال على وضعه بمنح شارة الكابتن للاعب الأقدم فى صفوف الفريق، نافياً أى تغييرات خاصة بالأمر نهائياً خلال المعسكر الحالى للفراعنة.

 

وقال حسام البدرى، “بالنسبة لشارة القيادة قلنا إنها بالأقدمية، وأقدم لاعب سيكون قائد منتخب مصر وهو عبد الله السعيد فى المعسكر الحالي، يليه عمرو السولية لاعب الأهلى “.

 

وعلّق البدرى على عدم تجمع المنتخب فى فترة الأجندة الدولية السابقة، “كل مرحلة ولها ظروفها ونتعامل مع كل مرحلة، الظروف التى عاشها المنتخب هى الأصعب فى تاريخ الكرة المصرية بسبب جائحة كورونا التى تسببت فى ارتباك كبير.”

كتبت سمر إبراهيم

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.