سمر إبراهيم نعمة الله تكتب: تحقيق الهدف والسعى وراء الحلم

0

تحقيق الهدف بالنسبة للإنسان هو أسمى معانى النجاح، ولكى يحقق الشخص أحلامه، يجب أن يكون لديه هدف يسعى إليه حينها يُمهد له الطريق.

 

تحقيق الذات لا يأتى إلا من خلال الحافز النفسى الذى يضعه الشخص لنفسه وهو هدفه الذى يريد تحقيقه.

 

ولكلٍ منا طريق وأحلام يريد الوصول إليها، وطريقى يصفه البعض أنه ميؤوس منه ملىء بالصعوبات، ولكن من خلال مسيرتى المهنية سأعلم.

 

فى كلية الآداب قسم الإعلام اخترت شعبة الصحافة، وحينها كان الهدف أن أكون نجمًا مزينًا فى سمائها وصحفية ذات مكانة ولى قلمى الحر يتحدث عني.

 

بدأت أسعى لتحقيق هدفى من تدريبات كثيرة خلال فترة الكلية من جريدة الأهرام لغيرها.. حتى انتهت فترة الكلية ولصعوبة المسافات أوقفت مسيرتى وحينها بدأت أبحث عن طريقة لاستكمال هدفى.

 

وبدأت تدريبات على الصياغة الصحفية بموقع حال فظهرت أمامى الفرصة فتشبثتُ بها لأستكمل مسيرتى المهنية لتزيد خبراتى.

 

أصبحت محررة بموقع حال الإلكترونى المميز ببيئة عمله وأعضاء فريقه.

 

وهنا أسير إلى طريق أهدافى وأقول حقق هدفك واسعَ إليه، طريق الصحافة سهل بالسعى إليه وصعب بالتواكل.

 

تستطيع كمبتدئ أن تسعى فى الصحافة وممارسة المهنة بالتدريب ويوجد مواقع إلكترونية كثيرة تيسر عليك الأمر كموقع حال الذى بدأت به والذى يمهد لك الطريق بأيسر الطرق وقليل من الإمكانيات فتنمو خبراتك وتستفاد فى المجال، وأن تسير وتعمل بمجال الصحافة التى تحلم بها، حينها ستجد نفسك شخصًا آخرًا له طموحاته ومكانته واستقراره.

 

أقول لك سخر كل شىء حولك لا تقف ولا تيأس من الصعوبات.. اكسرها وحقق حلمك واسعَ لهدفك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.