تأييد حبس سما المصرى عامين وتغريمها 300ألف جنيه.. اعرف قائمة التهم

0

أيدت محكمة القاهرة الاقتصادية، اليوم الإثنين، حكمها بحبس الراقصة سما المصرى عامين وغرامة 300 ألف جنيه.

وكان ذلك بعد اتهام سما المصرى بالتحريض على الفسق والفجور.

حبس سما المصرى
حبس سما المصرى

وكانت قضت الدائرة الأولى بمحكمة جنح القاهرة الاقتصادية، برئاسة المستشار رامى منصور، بمعاقبة سما المصرى، بالحبس عامين و300 ألف جنيه غرامة،  لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور.

وكشفت أوراق الإحالة من النيابة العامة، للمحكمة الاقتصادية، فى شهر مايو الماضى، أنه فى 24 ابريل 2020 أمر رئيس نيابة الشئون المالية والتجارية، والتى شملت توجيه الاتهام ضد سامية أحمد عطية عبد الرحمن، والشهيرة بـ”سما المصرى”.
والجدير بالذكر أن سما المصرى كانت قد نشرت صورًا خادشة للحياء العام، فى شهر أكتوبر عام 2019.

بأن بثت عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك- انستجرام- يوتيوب”، مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو، تبرز فيها مفاتنها.

نشرت بقصد العرض مقاطع مصورة تبرز فيها مفاتنها، مصحوبة بعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية، على نحو يخدش الحياء العام.

واستدعى ذلك الحكومة للتحقيق بالأمر

فقامت قوة بدائرة قسم الأزبكية، بمحافظة القاهرة، بالقبض عليها والتحقيق معها.

وأوضح أمر الإحالة أن “سما المصرى” فعلت علانية فعلًا فاضحًا مخلًا بالحياء العام.

وكانت أغرت بمفاتنها وبعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية مصورة لها بثتها من خلال حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى،”فيس بوك- انستجرام- يوتيوب”.

ووجه الاتهام إلى سما المصرى، بسبب ما بثته عبر حساباتها الشخصية من دعوة تتضمن إغراء يلفت الأنظار إلى الدعارة.

فقد نشرت مقاطع مصورة تبرز فيها مفاتنها على نحو يثير الغرائز الجنسية.

واتهمت بتعديها على المبادئ العامة والقيم الأسرية للمجتمع المصرى، بنشر مقاطع مصورة لها خادشة للحياء، ومسيئة إلى المجتمع المصرى.

 

وكان ذلك عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك- انستجرام- يوتيوب”.

واستدعى ذلك قوات الشرطة والنيابة العامة للتحقيق فى القضية، لما سببته من خدش للحياء العام والتعدى على القيم الأسرية المعارف عليها فى المجتمع المصرى.

 

وحولت النيابة أوراق القضية إلى هيئة محكمة القاهرة الاقتصادية، والتى حكمت بحبس الراقصة سما المصري عامين وغرامة 300 ألف جنيه.

كتبت ياسمين فؤاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.