الذهب تتراجع أسعاره بشكل ملحوظ في الأسواق .. عالمياً ومحلياً

0

تراجعت أسعار الذهب عن التعاملات المسائية ، واليوم الإثنين في مصر تصبح بقيمة 12 جنيها.

 

وسجل جرام الذهب، عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر 833 جنيها للجرام، بعد هبوط أوقية الذهب، عالمياً إلى 1909 دولاراً مقارنة بـ 1930 دولار.

وأسعار اليوم للذهب :

 

-عيار 18 : 714 جنيهاً
-عيار 21 : 833 جنيهاً
-عيار 24 : 952 جنيهاً
-والجنيه الذهب: 8664 جنيهاً.
-وأوقية الذهب، 1909 دولار.

"إنخفاض

وهبط الذهب، صباحاً بقيمة 6 جنيهات ليبلغ إجمالي هبوط سعر الذهب اليوم في مصر 18 جنيها للجرام.

 

وتابع لخلفية هبوط أسعار الذهب، نزوله عالمياً بأكثر من 40 دولار.
ويُعد الذهب، ملاذا أمنا، بمعنى يتم الطلب عليه في حالة عدم الإستقرار العالمي.

 

وإضاف لذلك يعد الذهب مادة محدودة في العالم، ومع إرتفاع أعداد البشر يزيد الطلب عليه وبالتالى إستمرار إرتفاع أسعاره.

 

وتجزء قطع الذهب، عند بيعه مثل بيع 100 جرام أو أكثر أو أقل.

 

وتعرض الذهب، إلى حالات مختلفه فيمكن أن يتعرض للهبوط والصعود في البورصة،وبالتالي قد تربح أو تخسر منه.

 

وتابع لذلك إذا كنت تملك الخبرة لمعرفة شراء الذهب، عند هبوطه بمتابعة الخبراء والأخبار الإقتصادية .

 

واضاف إلى ذلك معرفة متى تبيع حينما يكون هناك بوادر إلى الهبوط، فمثلاً في مثل هذه الإيام مخاوف كورونا تعتبر فرصة لشراء الذهب، لهروب المستثمرين نحوه.

 

ويعد الذهب، هو الوسيلة الأفضل والأكثر أمانا للإدخار، على الأقل إن لم يكن للإستثمار والربح.

 

وبالرغم من أن الكثير من الناس لا يملكون الخبرة لمعرفة متى يشترون ومتى يبيعون الذهب، إلا أنه يكفيهم أن الذهب هو الملاذ الأمن.

 

وأستثمار الذهب هو الملاذات الآمنة التي يمكن الحصول على فوائد عديدة فيها، ومن فوائد إستثمار المال في الذهب أنه يعمل على الحفاظ على الأموال من عوامل التضخم وإرتفاع أسعار السلع الأخرى مثل:

 

– النفط
-والدولار وغيرها.

 

وتقع هذه الأشياء في طرق الإستثمار الأخرى بجانب الذهب.

 

ويعتبر الإستثمار الأكثر إستقراراً فحتى إذا حدث هبوط في فترات من العام في سعره سيواصل الزيادة على المدى البعيد.

 

وتعتبر هذه الأسباب هي الأهم للإستثمار في الذهب هو الملاذ الأمن لأصحاب رؤوس الأموال والأغنياء للحفاظ على ثرواتهم وقيمة أموالهم، وحمايتها من عوامل التضخم وتقلبات الأسواق المالية الأخرى.

كتبت أشواق مختار .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.