رمضان عبد المعز يحذر من 3 أفعال تتسبب في ترويج الشائعات

0
رمضان عبد المعز يحذر من 3 أفعال تتسبب في ترويج الشائعات

قال رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامى، إن القرآن الكريم قد بين لنا أسباب ترويج الشائعات وانتشارها بين الناس، رغم أثرها السلبي عليهم وعلى المجتمع ، ورغم أنه ورد النهي عنها في الكتاب العزيز والسُنة النبوية الشريفة.

 وأوضح عبد المعز خلال حلقة برنامج «لعلهم يفقهون» المُذاع عبر فضائية “dmc”، اليوم الإثنين، أن السبب فى ترويج الشائعات، هو أن الناس ينقلونها بألسنتهم ولا يفكرون فيما يرددون، مشيرًا إلى أنهم هنا عطلوا العقل، ولم يراقبوا الله سبحانه وتعالى أيضًا فى تصرفاتهمواستشهد بقول الله تعالى في كتابه العزيز : «إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ» الآية 15 من سورة النور، مؤكدًا أن القرآن الكريم حارب الشائعات، وذلك فى حادثة الإفك التى تم ترويجها عن ام المؤمنين السيدة عائشة.

 

وكان في بداية حلقة اليوم قد أشار  رمضان عبد المعز  الداعية الإسلامى، إلى أن السيرة الذاتية لرسول الله محمد – صلى الله عليه وسلم- كانت الصادق الامين، مشيرًا إلى أنها الأخلاق، التى كانت موجودة فى المجتمع الجاهلى.

 

ونبه إلى أنه جاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ليتمم الأخلاق، التي  كانت موجودة فى المجتمع الجاهلى، لذا علينا أن نعود إلى المنهج النبوى، منوهًا بأن السيرة الذاتية للنبى -محمد صلى الله عليه وسلم- كانت الصادق الأمين.

 

وأضاف أنه فيما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، أن أجمل ما يمكن أن يقيمه الله سبحانه وتعالى في عبد، هو أن يزينه بحُسن الخلق والخاتمة، لافتًا إلى أن من يحبه الله عز وجل يرزقه بها

كتبت هدير محمد الكحلاوي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.