الفنان يحيي شاهين يحكي “جريمة علي الشاطئ” .. اعرف الحكاية

0

يتعرض نجوم الزمن الجميل لعدد من المواقف المحرجه. ومن هذه المواقف ما حكى عنه الفنان الكبير يحيى شاهين فى مقال كتبه لمجلة الكواكب عام 1958 تحت عنوان “جريمة على الشاطئ” وأوضح فيه  أنه ذهب مع عدد من أصدقائه لقضاء بعض أيام الصيف فى الإسكندرية، وكان وقتها حقق شهرته وكان معروفاً للجمهور، وأثناء وقوفه على الشاطئ ليوقع عدداً من الأوتوجرافات للجماهير والمعجبين الذين التفوا حوله تفاجئ بيد رجل من رجال الشرطة تمسك به ، وقال له صاحبها ” قدامى على القسم”.وأشار شاهين إلى أنه شعر بالصدمة والحرج أمام جمهوره وسأل الشرطى فى دهشة عن السبب وعن الجريمة التى قام بها فرد الرجل بخشونة :” لما تروح القسم هتعرف”، وحذره من محاولة الهرب، حيث حاول المعجبون والمعجبات مساعدته على الإفلات من الشرطى، بينما شعر الفنان الكبير بالحرج والحيرة الشديدة.

 استرجع يحيى شاهين ماحدث منذ وصوله للاسكندرية في طريقه لقسم الشرطه وحتى القاء القبض عليه، يمكن معرفة الجريمة التى أمسكه الشرطى بسببها.

وأوضح يحيى شاهين أنه منذ مجيئه إلي أسكندرية مع أصدقائه، كانوا حريصين خلال فترة تواجدهم على أن ينزلوا الشاطئ فى وقت مبكر حتى لا يلتف حولهم الجمهور ، حتى جاء هذا اليوم الذى قبض عليه فيه رجل الشرطه، وأشار إلى أنهم نزلوا البحر ، ولقي فتاة تصارع الأمواج وتوشك على الغرق.

فاتجه نحو الفتاة لإنقاذها لكنه لاحظ أنها تبكى كلما اقترب منها وتحاول أن تبتعد ، فتوقع فى البداية أنها تحاول الانتحار، ثم أدرك أن شدة الأمواج  تسببت فى تمزق المايوه الذى ترتديه ، فأجهشت فى البكاء خوفا من الغرق ومن أن يراها أحد وهى عارية، وأصر يحيى شاهين على إنقاذ الفتاة من الغرق.

ولم يجد وسيلة لإنقاذ الفتاة سوى أن يفك الحزام الذى يربط به المايوه الخاص به ويقذفه إليها حتى يجذبها إلى الشاطئ، وبالفعل أنقذ الفتاة بهذه الطريقة.

وعندما خرج إلي الشاطئ، جاءه رجل الشرطة ليقبض عليه، وعندما وصل إلى قسم الشرطة عرف أن جريمته هى ارتداء المايوه على الشاطئ دون حزام وكانت عقوبة هذه الجريمة غرامة قدرها 25 قرشاً ، اقترضها يحيى شاهين من أحد المعجبين لأنه ترك كل متعلقاته على الشاطئ

كتبت ندي عباس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.