فيروس كورونا يتسبب من جديد فى تراجع أسعار النفط بنحو من 6‎%‎ إلى 8‎%‎

0

تراجعت العقود الآجلة فى أسعار النفط مرة أخرى، اليوم الأربعاء، بعد هبوط حاد في الجلسة السابقة.

وكان ذلك الإنخفاض فى أسعار النفط بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا فى معظم دول العالم.

وأدى ذلك إلى تقويض الآمال بتعاف منتظم للطلب العالمي للنفط.

والجدير بالذكر إن خام برنت تراجع 25 سنتا أى ما يعادل 0.6 بالمئة إلى 39.53 دولار للبرميل.

وكان ذلك بعد أن هبط ما يزيد عن خمسة بالمئة أمس الثلاثاء لأقل من 40 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ يونيو.

ونزل الخام الأمريكي 28 سنتا أو ما يعادل 0.8 بالمئة إلى 36.48 دولار للبرميل بعد أن انخفض نحو ثمانية بالمئة في الجلسة السابقة.

ويُتداول الخامان القياسيان عند نحو أدنى مستوى في ثلاثة أشهر.

وما تزال أزمة فيروس كورونا قائمة الصحية، خاصة مع ارتفاع الحالات في الهند وبريطانيا العظمى وإسبانيا وعدة مناطق من الولايات المتحدة.

وقال أوراسيا في مذكرة، إن تفشي فيروس كورونا يقلص الآمال بتعاف الاقتصادي العالمي.

وقد يقلل ذلك من الطلب على أنواع الوقود من وقود الطائرات إلى الديزل.

وقد يؤدى انخفاض أسعار النفط إلى رفع أرباح مصافي التكرير لتعود إلى المنطقة الإيجابية.

وساعدت تخفيضات قياسية للإمدادات تقوم بها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء، فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+، في دعم الأسعار.

وبالرغم من دعم المنظمة فإن توقعات الطلب على النفط تظل سلبية، وذلك فى ظل الأرقام الاقتصادية التى تُعلن بشكل شبه يومي.

كتبت ياسمين فؤاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.