تعليق تجربة لقاح أكسفورد بعد إصابة أحد المتطوعين

0

توقفت التجارب السريرية النهائية للقاح فيروس كورونا ، الذي طورته شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد ،مؤقتا بعد مرض أحد المتطوعين في التجارب في بريطانيا , والأحداث الضارة الخطيرة فى التجارب البشرية هى ردود الفعل المشتبه بها على اللقاحات أو الأدوية وتتطلب دخول المستشفى وقد تهدد الحياة أو تكون مميتة .

وقالت الشركة المطورة للقاح أنّ التوقف إجراء روتيني يتم في حالة إصابة أي مشترك بأي “مرض غير واضح”.

ويتمّ تتبع نتائج تجارب اللقاحات عن كثب في جميع أنحاء العالم.

وكان لقاح شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد منافس قوي بين عشرات اللقاحات التي يتم تطويرها على مستوى العالم.

وكانت الآمال كبيرة في أن يكون هذا اللقاح هو أول لقاح يطرح في السوق، بعد نجاح اختبار كل من المرحلة الأولى والثانية.

فقد قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، فى وقت سابق هذا الأسبوع، إنه يأمل أن يتم طرحه فى الأشهر القليلة

الأولى من 2021.

و قال متحدث باسم AstraZeneca لصحيفة “دايلي ميل” “كجزء من التجارب العالمية المستمرة والعشوائية

المضبوطة للقاح أكسفورد لفيروس كورونا ، تم تشغيل عملية المراجعة المعيارية لدينا وأوقفنا التطعيم طواعية للسماح

بمراجعة بيانات السلامة من قبل لجنة مستقلة ”.

ويذكرأنها المرة الثانية التي يتم فيها تعليق تجربة لقاح أكسفورد لفيروس كورونا. وتتوقف التجارب بشكل روتيني في

أي وقت يتم فيه إدخال متطوع إلى المستشفى عندما لا يكون سبب مرضه واضحاً على الفور.

كتبت الاء عبدالحليم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.