“لازم أعيش” عمل درامي جديد يسلط الضوء علي حياة المهمشين

تلقى حكاية “لازم أعيش” من مسلسل “إلا أنا” الضوء على حياة المهمشين فى المجتمع المصرى ، والشخصيات الضعيفة التى تمر بظروف عصيبة فى إطار درامى إنسانى، إلى جانب الطابع الرومانسى خلال الأحداث، وتضع المخرجة مريم أحمدى اللمسات الأخيرة على تحضيرات الحكاية قبل انطلاق تصويرها بعد أسبوعين.

وأوشكت مريم أحمدى على الانتهاء من اختيار باقى الفنانين المشاركين فى البطولة ومعاينة أماكن التصوير، والعمل من  تأليف نجلاء الحدينى وإخراج مريم أحمدى وهي مخرجة مصرية، بدأت مسيرتها اﻹخراجية من خلال مسلسل (أنا عشقت) عام 2014، والحكاية من بطولة جميلة عوض، نجلاء بدر، أحمد خالد صالح، خالد أنور وسلمى أبو ضيف وعدد آخر من الفنانين، و هى السادسة والأخيرة من مسلسل “إلا أنا” الذى تقف على انتاجه شركة أروما للمنتج تامر مرتضى بشراكة مع المتحدة للخدمات الإعلامية.

 

مسلسل “إلا أنا” قصة الكاتب يسرى الفخرانى، ويتألف من 6 حكايات مستقلة مستوحاة من قصص وأحداث واقعية،عبارة عن 6 حكايات تم الانتهاء من عرض أول حكايتين على قناة DMC وهما بنات موسى” بطولة وفاء عامر و”سنين وعدت” بطولة أروى جودة، وتعرض الثالثة حالياً بعنوان “أمل حياتى” بطولة حنان مطاوع، ويتم تصوير الرابعة بعنوان “أمر شخصى” بطولة شيرى عادل، ويجرى الاستعداد للخامسة وتحمل اسم “ضى القمر” بطولة كندة علوش.

ويضم المسلسل 6 بطلات، وكل حكاية 10 حلقات ولكل حكاية مؤلف ومخرج وبطلة، ويناقش المسلسل العديد من القضايا التي تهم المرأة مثل نظرة المجتمع الشرقي للمرأة المطلقة وكفاح المرأة من أجل ذاتها واولادها.

كتبت نورهان عصام

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.