الصحه البريطانيه .. التبرع ببلازما الدم كعلاج لفيروس كورونا

علاج كورونا ببلازما الدم ..

طلبت هيئة الصحة البريطانية NHS من مَن تعافوا من فيروس كورونا التبرع ل علاج كورونا ببلازما الدم في حالة حدوث موجه ثانيه ، وتحتوي بلازما دم المتعافين على أجسام مضادة يمكن أن تساعد المرضى الحاليين على محاربة الفيروس، بحسب ما ذكر موقع جريدة “مترو” وتقدم 17 ألف متعافي من كورونا للتبرع ببلازما الدم إلى NHS ولكن لإكمال التجارب، لكن هناك حاجة إلى 85000 تبرع.

 يميل المرضى الذين كانوا في المستشفى مصابين بمضاعفات فيروس Covid-19 الحادة إلى الحصول على مستويات أعلى من الأجسام المضادة لذا نظرًا لأن الرجال كانوا أكثر عرضة للإصابة بشكل خطير بالفيروس، فقد تم حثهم على التقدم.

وقالت الدكتورة ليز إستكورت، رئيسة وحدة التجارب السريرية في:  NHS Blood and Transplant’s”لسنا متأكدين حتى الآن من سبب وجود خلل في الأشخاص الذين يتقدمون إلى الأمام ولكننا نعلم أننا بحاجة إلى المزيد من الرجال لتقديم التبرع.. للرجال دور خاص يلعبونه في مكافحة هذا الفيروس.من المرجح أن يكون الرجال الذين أصيبوا بفيروس كورونا قادرين على إنقاذ الأرواح.”

وتابعت قائلة ” نطلب بشكل عاجل من الرجال الذين أصيبوا بفيروس كورونا التبرع ببلازما الدم كعلاج لكورونا ومساعدتنا على الاستعداد لأي موجة ثانية من كوفيد19 هذا الخريف – يمكنك إنقاذ الأرواح

و منذ بدء برنامج البلازما في بريطانيا ، تقدمت 73369 امرأة للتبرع ، ويشكلون 63٪ من المتطوعين.

يمكن استخدام البلازما الغنية بالأجسام المضادة لنقل أولئك الذين يكافحون من أجل تطوير استجابتهم المناعية ، وإيقاف أو إبطاء انتشار الفيروس وإنقاذ الأرواح.

المتبرعون مثل مغني الأوبرا البريطاني البالغ من العمر 46 عامًا بول كاري جونز هو مثال على نوع المرشح الذي تحتاجه التجربة حيث ظهرت عليه أعراض الفيروس واستمر في التبرع ببلازما النقاهة في مركز توتينج للتبرع بالدم، حيث تم تأكيد ارتفاع مستويات الأجسام المضادة لديه.

كتبت ندي عباس

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.