مرفأ بيروت .. مسئول لبناني يحذر من حاويات قابلة للانفجار فى الميناء

حذر مسؤول لبناني اليوم الخميس من وجود حاويات تحتوي على مواد قابلة للانفجار في مرفأ بيروت ، ما يهدد بكارثة جديدة فى الميناء الذى شهد انفجارا مؤخرا.

ونقلت صحيفة “الجمهورية” الللبنانية، عن المدير العام لإدارة واستثمار مرفأ بيروت باسم القيسي قوله، خلال مؤتمر صحفي اليوم، إنّ “هناك حاويات تحتوي على مواد قابلة للانفجار في المرفأ، ورفعنا كتباً إلى المعنيين وطلبنا من الجمارك إخراجها”.

ودعا القيسي، الجمارك إلى “تطبيق القانون وإجبار شركات الملاحة على إعادة شحن الحاويات”، مشيرا إلى أنه سيرفع دعوى بحق مجهول يوم الاثنين المقبل، في موضوع الحاويات التي تحتوي على مواد قابلة للانفجار بالمرفأ.

ولفت القيسي إلى مشكلة عدم استطاعة التّجار تخزين القمح والمواد الغذائية، قائلا:”لذا قمنا باعتماد طريقة التسليم المباشر من الباخرة إلى الشاحنة ثم إلى المطحنة أو مكان التخزين خارج بيروت”.

وكان انفجار ضرب مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس الماضي وأحدث دماراً هائلاً في المرفأ ومحيطه وفي شوارع العاصمة، وأدى إلى سقوط أكثر من 182 قتيلا وستة آلاف جريح.

وكان فادي صوان، المحقق العدلى (قاضي التحقيق) قد قرر في قضية حريق مرفأ بيروت البحري بلبنان، استدعاء وزير الأشغال والنقل ميشال نجار، ورئيسي جهازي أمن الدولة والأمن العام؛ للاستماع إلى أقوالهم كشهود في التحقيقات التي يباشرها في القضية.

 

وحدد قاضي التحقيق جلسة بعد غد الخميس للاستماع إلى وزير الأشغال والنقل، وكذلك اللواء طوني صليبا رئيس جهاز أمن الدولة.

 

 

وحدد فادى صوان يوم الإثنين المقبل، ليتم الاستماع إلى اللواء عباس إبراهيم رئيس جهاز الأمن العام.

 

وكان القاضي قد استمع يوم الخميس الماضي إلى أقوال رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، في شأن ملابسات الانفجار الذي وقع بالميناء في 4 أغسطس الماضي وتداعياته المدمرة على العاصمة بيروت.

كتبت جهاد محمد

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.