إصابات كورونا فى مصر تقترب من 60 ألفا بعد تسجيل 1420 حالة جديدة و85 وفاة اليوم

0

أعلنت الصحة و السكان، اليوم الأربعاء، عن تسجيل 1420 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بعدما سجلت أمس 1332 حالة والتى ثبت معملياً إيجابيتها للتحليل.

كما أكدت الوزارة أن ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا المستجد، إلى 15935 حالة، وخروجهم من مستشفيات العزل و الحجر الصحى، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

كما ورد عن الوزارة ارتفاع حالات الوفاة المصابة بفيروس كورونا إلى 85 حالة.

وأشارت وزارة الصحة والسكان إلى خروج 400 من المتعافيين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد_19). من مستشفيات العزل الحجر الصحى، جميعهم مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية والتأكد من تمام شفائهم، وذلك وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

ومن جانبه أعلن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمى باسم الوزارة، عن ارتفاع عدد الحالات التى تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد إلى 17434 حالة، منها حالة تم شفاؤها.

وأوضح المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة و السكان، أن جميع الحالات المسجل اصابتها بفيروس كورونا المستجد، تخضع للرعاية الطبية اللازمة، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتابع مجاهد، أن أعلى المحافظات التى تسجل عدد إصابات بفيروس كورونا، هي “القاهرة، الجيزة والقليوبية”، بينما سجلت محافظات “البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء” أقل معدلات إصابات بالفيروس.

وناشد المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

كما صرح مجاهد عن إجمالى عدد الحالات التى تم تسجيل إصابتها بفيروس كورونا المستجد إلى59651، من ضمنهم 15935 حالة تحولت نتيجة تحليلها معمليا من إيجابية إلى سلبية، ومنهم 17434 حالة تم شفاؤها، و خرجت من مستشفيات العزل و الحجر الصحى، 2450 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف.

كتبت ياسمين فؤاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.