صلاح حسب الله : لجوء مصر لمجلس الأمن بشأن سد النهضة وضع العالم أمام مسئولياته

0

أكد الدكتور صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب أن لجوء مصر لمجلس الأمن بشأن ملف أزمة سد النهضة يضع العالم كله أمام مسئولياته التاريخية بشأن ملف سد النهضة، كما يؤكد للعالم كله حرص مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى على التمسك الكامل بالحلول السلمية لهذه الأزمة.

 

وقال حسب الله، فى بيان له أصدره اليوم، إن لجوء مصر لمجلس الأمن لم يأت من فراغ وإنما جاء لعدة اعتبارات فى مقدمتها الحرص الكامل لمصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى على إرساء مبدأ الاتجاه للحلول الدبلوماسية والسلمية لمختلف الأزمات والمشكلات التى تواجه العالم، فهذا المبدأ دائما كانت تطالب به مصر ولذلك التزمت التزاما كاملا بتطبيقه على نفسها.

 

وأكد الدكتور صلاح حسب الله ان العالم كله ومن ضمنه إثيوبيا على إدراك ووعى كاملين أن مياه نهر النيل بالنسبة للمصريين كلهم قضية حياة أو موت ولايمكن أن تسمح مصر وقائدها ومؤسساتها وشعبها بالتنازل عن حقوقها التاريخية فى مياه النيل.

 

وأضاف الدكتور صلاح حسب الله أن مصر استندت فى خطابها إلى مجلس الأمن للمادة 35 من ميثاق الأمم المتحدة التي تجيز للدول الأعضاء أن تنبه المجلس إلى أي أزمة من شأنها أن تهدد الأمن والسلم الدوليين، مؤكدا أن ملف نهر النيل من الملفات التى تهدد الأمن والسلم الدوليين وعلى مجلس الأمن أن يسارع ويتخذ جميع الإجراءات التى تكفل عدم المساس بحقوق مصر التاريخية فى مياه نهر النيل خاصة بعد تعثر المفاوضات التي جرت مؤخراً حول سد النهضة نتيجة للمواقف الأثيوبية المتعنتة وغير الإيجابية، التى تأتى فى إطار النهج المستمر فى هذا الصدد على مدار عقد من المفاوضات المضنية مروراً بالعديد من جولات التفاوض الثلاثية وكذلك المفاوضات التى عقدت فى واشنطن برعاية الولايات المتحدة ومشاركة البنك الدولى والتى أسفرت عن التوصل إلى اتفاق يراعى مصالح الدول الثلاث والذى قوبل بالرفض من أثيوبيا ووصولاً إلى جولة المفاوضات الأخيرة التي دعا إليها مشكوراً السودان الشقيق وبذل خلالها جهوداً مقدرة من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يراعي مصالح كافة الأطراف إلا أن كافة تلك الجهود قد تعثرت بسبب غياب الإرادة السياسية لدى أثيوبيا وإصرارها على المضى فى ملء سد النهضة بشكل أحادى بالمخالفة لاتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث فى 23 مارس 2015، الذى ينص على ضرورة اتفاق الدول الثلاث حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة ويلزم أثيوبيا بعدم إحداث ضرر جسيم لدولتي المصب.

 

وقال الدكتور صلاح حسب الله إن قيام إثيوبيا باتخاذ خطوات أحادية بشأن ملف سد النهضة ينذر بعواقب وخيمة وخطيرة، مطالبا مجلس الأمن بالتدخل السريع لإلزام الجانب الاثيوبى بإتفاق إعلان المبادئ الموقع بين مصر والسودان وإثيوبيا، مؤكدا أن هذا الاتفاق هو الحل الوحيد لإنهاء أزمة ملف سد النهضة.

 

كتبت إيمان عصام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.