انخفاض حالات الإصابة بفيروس كورونا ل227 حالة وارتفاع عدد الوفيات ل 14 حالة اليوم

0

أكدت وزارة الصحة و السكان اليوم السبت، عن ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا المستجد،إلى 1114 حالة، وخروجهم من مستشفيات العزل و الحجر الصحى، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

واعلنت الوزارة عن ارتفاع حالات الإصابة ب “فيروس كورونا المستجد” والتى ثبت معملياً إيجابيتها للتحليل إلى 227 حالة.

كما أشارت وزارة الصحة والسكان إلى ارتفاع عدد الحالات التى تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية ل فيروس كورونا المستجد” إلى 1450 حالة، منها حالة تم شفاؤها.

كما اشارت الوزارة إلى ارتفاع حالات الوفاة المصابة ب” فيروس كورونا” إلى 13 حالة.

والجدير وأعلن الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمى باسم الوزارة عن خروج 39 من المتعافيين من فيروس كورونا المستجد من مستشفيات العزل الحجر الصحى، جميعهم مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية والتأكد من تمام شفائهم، وذلك وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأوضح المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة و السكان، أن جميع الحالات المسجل اصابتها ب” فيروس كورونا المستجد، تخضع للرعاية الطبية اللازمة، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

كما صرح مجاهد، عن إجمالى عدد الحالات التى تم تسجيل اصابتها ب “فيروس كورونا المستجد” 4319 ، من ضمنهم  1450 حالة تحولت نتيجة تحليلها معمليا من إيجابية إلى سلبية، ومنهم 1114حالة تم شفاؤها، و خرجت من مستشفيات العزل و الحجر الصحى، 307 حالة وفاة.

 

 

وعقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعين اليوم، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، الأول مع الأطقم الطبية بـ5 مسشتفيات عزل وهي: “أبو خليفة، العجمي، 15 مايو، العجوزة، ومستشفى النجيلة”، والثاني مع وكلاء وزارة الصحة بمحافظات الجمهورية؛ وذلك للاطمئنان على توافر كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى، وتوافر عدد كافٍ من القوى البشرية العاملة.

 

 

واضافت الوزيرة أنه يوجد قدر كاف من مخزون المستلزمات الطبية والوقائية، كما اطمأنت الوزيرة على الحالة الصحية للحالات المتواجدة بنزل الشباب والفنادق والمدن الجامعية من الحالات البسيطة إكلينيكيا والحالات التي استجابت لبروتوكولات العلاج، حيث تتم متابعتهم لحين تحول نتائج تحاليلهم إلى سلبية وتمام شفائهم.

ووجهت الوزيرة الشكر لكافة العاملين بمستشفيات الحميات أحد أهم حوائط الصد للأمراض المعدية، لمجهوداتهم الكبيرة للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد فى مصر؛ ودورهم الفعّال في الاكتشاف المبكر للحالات الإيجابية، وذلك فى إطار تقييم الجهود المبذولة من كافة الفرق الطبية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

موضحة أن مستشفيات الحميات استقبلت أكثر من 900 ألف مواطن من الحالات المرضية سواء من المترددين لتلقي الخدمة الطبية أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، بمتوسط تردد يومي أكثر من 15 ألف مواطن وذلك منذ ظهور الفيروس في مصر وحتى الآن.

 

وقتلت وزيرة الصحة والسكان إن مستشفيات الحميات والبالغ عددها 47 مستشفى بجميع محافظات الجمهورية، تقوم بفرز الحالات المرضية ومطابقة تعريف الحالة وأخذ المسحات وتقديم الرعاية الطبية وفقاً للبروتوكول العلاجي المحدث، وذلك بطاقة استيعابية بلغت 4258 سريرا من بينها 227 سرير رعاية مركزة، حيث جاري إعدادها لتصبح مستشفيات عزل بشكل تدريجي تقدم كافة الخدمات الطبية بداية من إجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص الحالة وحتى العزل، وتقديم العلاج، ومتابعة الحالات بعد الشفاء والخروج، بالإضافة إلى توفير خدمات البحث العلمي.

 

وأضافت هالة زايد أنه تم تنظيم 50 دورة تدريبية على معايير مكافحة العدوى وبروتوكولات التعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها والمصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك حرصاً على رفع الكفاءة المهنية للعاملين بتلك المستشفيات.

كما وجهت الوزيرة الشكر للعاملين بالإدارة العامة للحجر الصحي بالمطارات والموانئ لجهودهم في مناظرة وفحص حوالي نصف مليون مواطن قادم من الخارج، وذلك في الفترة من منتصف يناير الماضي وحتى تعليق الرحلات.

ولفتت الوزيرة إلى أن وزارة الصحة والسكان استقبلت 3229 مواطنا مصريا من العالقين بالخارج بعدد من دول العالم بعد قرار تعليق الرحلات، وذلك في إطار خطة الدولة الشاملة لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، وبما يتسق مع الإجراءات الصحية والاحترازية الخاصة بإحكام الدخول عبر منافذ البلاد، حيث قام 52 فريقاً طبياً بفحص ومتابعة المواطنين القادمين وتقديم كافة الخدمات الطبية والوقائية لهم في أماكن إقامتهم بالحجر الصحي، وذلك حتى انتهاء فترة الحجر الصحي المقررة بـ14 يوماً.

 

وأهابت الوزيرة بكافة المواطنين وأصحاب الأمراض المزمنة خاصة من كبار السن والسيدات الحوامل ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي وتقليل المخالطة والالتزام بالإجراءات الوقائية، بالإضافة إلى الإكثار من شرب السوائل في المدة بين الإفطار والسحور، والحرص على اتباع نظام غذائي صحي مما يقوي الجهاز المناعي.

قدمت الوزيرة التهنئة للقوات المسلحة المصرية وللشعب المصري، بمناسبة ذكرى تحرير سيناء، متمنية من الله عز وجل أن يديم على مصر نعمة الأمن والأمان والصحة.

 

 

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

كتبت: ياسمين فؤاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.