ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا ل 43 حالة اليوم

0

احتوى بيان اليوم الذى اصدرته وزارة الصحة فى اجتماعها الدورى مع الأطقم الطبية، على بعض الأرقام حول أعداد الأصابة و حالات الشفاء من فيروس كورونا ، و يقدم إليك موقع حال ابرز التفاصيل:

أعلنت وزارة الصحة و السكان اليوم الخميس، عن ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا المستجد، وخروج 43 متعافياً من فيروس كورونا المستجد اليوم ، من بينهم 3 أجانب، وخروجهم من مستشفيات العزل و الحجر الصحى، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.ليرتفع أعداد المتعافين من فيروس كورونا المستجد إلى 596، وعودتهم إلى منازلهم.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 781 حالة، من ضمنهم الـ 596 متعافيًا.

 

كما أشارت وزارة الصحة والسكان إلى ارتفاع عدد الحالات التى تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية ل” فيروس كورونا المستجد” إلى781 ، منها 596 حالة تم شفاؤها، و تسجيل 168حالة إيجابية جديده مصابة ب “فيروس كورونا”، وارتفاع حالات الوفاة إلى 13 حالة

 

ومن جانبه صرح المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة والسكان، الدكتور خالد مجاهد، عن إجمالى عدد الحالات التى تم تسجيل اصابتها ب “فيروس كورونا المستجد”2673 حالة إصابة، من ضمنهم 781حالة تحولت نتيجة تحليلها معمليا من إيجابية إلى سلبية، منهم 596 حالة تم شفاؤها، و خرجت من مستشفيات العزل و الحجر الصحى، و 196حالة وفاة.

وقال مجاهد إن الوزارة تعمل على التنسيق المستمر مع كافة اجهزة الدولة، وتتابعاً لذلك؛ عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة و السكان، اجتماعها الدوري مع الأطقم الطبية و الإدارية، عبر تقنية” الفيديو كونفرانس” وشمل الاجتماع 6 من مستشفيات العزل،هم: أبو تيج، تمي الأمديد، إسنا، الصداقة، كفر الزيات و مستشفى الشيخ زايد آل نهيان”.

 

واجتمعت وزيرة الصحة و السكان الدكتورة هالة زايد، اليوم الخميس، مع الفرق الطبية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، لاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات، ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى.

وتتابع وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، التأكد من توفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية، وكافة الاحتياجات اللازمة للمستشفيات؛ وذلك لمكافحة العدوى من فيروس كورونا المستجد” كوفيد-19″، وتجنب الإصابة به.

كما توجهت الوزيرة بالشكر لجمهورية الصين الشعبية حكومة وشعبا على الهدية التي أرسلتها تضامنًا مع الشعب المصري فجر اليوم، وهي شحنة من المستلزمات الطبية الوقائية وكواشف لفيروس كورونا المستجد، وأكدت جمهورية الصين أن هذا ليس سيكون أول تعاون بين البلدين، وإنما ستعمل الحكومة الصينية على رد الجميل لمصر؛ لدعمها لها اثناء أزمتها مع فيروس كورونا المستجد

 

وتأكدت وزيرة الصحة، من وجود فرق للدعم النفسى بداخل مستشفيات العزل، لدعم الأطقم الطبية معنوياً، والتواصل الفعال معهم، وذلك حفاظاً على رفع الروح المعنوية لديهم؛ خاصةً بعد أعمال التنمر التى تتعرض لها الأطقم الطبية، بسبب محاكاتهم لمصابي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وأشارت هالة زايد إلى تواجد مسئول من لجنة متابعة الإجراءات الوقائية التي تم تشكيلها لتعزيز سبل حماية الأطقم الطبية بمستشفيات العزل، حيث يتولى الإشراف على إجراءات مكافحة العدوى.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

كتبت: ياسمين فؤاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.