وزير الأوقاف: زبيبة الصلاة ليس لها علاقة بـ”سيماهم فى وجوههم”.. وهذا سبب ظهورها

0

هاجم الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف الجماعات التى تحاول قطع بعض النصوص من القرآن الكريم، قائلا: القرآن الكريم فيه خير كبير البشرية.. وللأسف الشديد حاولت بعض الجماعات قطع بعض النصوص عن سياقها.

 

 

وأكد وزير الأوقاف خلال خطبة الجمعة اليوم، بمسجد الفرقان بقرية الطويلة التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية أن المسلم الذى تأدب بأدب القرآن وتربى على مائدة القرآن، لا يمكن أبدا أن يكون مؤذيا لأحد.

 

وأوضح محمد مختار جمعة أن المقصود من الآية الكريمة “سِيمَاهُمْ فِى وُجُوهِهِمْ” ليست العلامة التى تظهر على الجبهة “زبيبة الصلاة”، مؤكدا أن زبيبة الصلاة مرتبطة بحساسية الجلد، وأن المقصود بالآية هو النور الذى يلقيه الله على وجوه المؤمنين.

 

وأضاف وزير الأوقاف أن القرآن تحدث فى كل شيء جميل ومنه الجانب الأخلاقى، وتحدث عن الصبر الجميل والصفح الجميل والهجر الجميل والسعى الجميل واللبس الجميل، لأن القرآن نزل ليتدبر ويعمل به المسلم الصحيح كما ذكره القرآن الكريم وهو الذى لا يؤذى أحدا.

 

 

 

 

وقال وزير الأوقاف إن هناك من حاول الانحراف ببعض النصوص القرآنية أو تقطيعها وإخراجها من سياقها ليحرف الكلام عن مواضعه ويضلل به البعض من الناس.

 

 

 

وأوضح وزير الأوقاف أن القرآن هو كتاب الكمال والجمال ومكارم الأخلاق وهو بيت الكمال والحسن، كما تحدث عن الصبر الجميل والصفح الجميل والخلق الجميل مشيرا إلى أن الصبر الجميل يعنى منتهى الرضا بقضاء الله وقدره والتسليم المطلق به.

 

وقال جمعة إن الدين الحقيقى هو فن صناعة الحياه وليس صناعة الموت مؤكدا على فضل السعى الجميل الذى يؤدى إلى الجنة والجزاء الجميل الذى يكون من عند الله فليس هناك أجمل منه، والعيشة الجميلة الراضية الهنيئة فى الدنيا والآخرة.

 

كتب صابر نجاح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.