جريمة فى الفلانتين .. أب يقتل ابنته بشبرا الخيمة بسبب عيد الحب .. اعرف التفاصيل  

قبل ساعات من عيد الحب لفظت طالبة أنفاسها الأخيرة على يد والدها فى مدينة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، بعدما علم أنها على علاقة عاطفية مع شاب وأنها تتغيب عن مدرستها للقائه.

 

أقبل الأب على ضرب ابنته بسب كثرة غيابها من المدرسة، ليرتطم رأسها بالحائط وتصاب بنزيف بالمخ أودى بحياتها، بعد أن ثار غضبه، لعلمه بوجود علاقة عاطفية تجمعها بأحد الشباب.

 

تحقيقات نيابة ثان شبرا الخيمة، برئاسة المستشار عمرو عوض وبإشراف المستشار محمد حتة المحامى العام، كشفت المفاجأة فى واقعة موت الطالبة، حيث تبين للنيابة كذب ادعاء والدها بأن ابنته سقطت من الأسانسير، وأن الحادث به شبهة جنائية، حيث تعدى عليها والدها بالضرب حتى فارقت الحياة، بعدما شك فى وجود علاقة عاطفية بينها وبين شاب.

 

وصلت الفتاة التى تبلغ من العمر 15 عاما إلى المستشفى جثة هامدة، فتم إبلاغ قسم ثان شبرا الخيمة، بأن الفتاة أحضرها والدها لتلقى العلاج ، ولكنها كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة، وأن الأب أخذ ابنته من المستشفى وعاد بها للبيت. انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبسؤال والد المجنى عليها قال إن ابنته سقطت من الأسانسير أثناء ذهابها إلى المدرسة، وأنها توفيت بعد سقوطها فنقلها إلى المستشفى، وحرر محضرا بالواقعة، وتم إخطار نيابة ثان شبرا الخيمة.

 

انتقلت نيابة ثان شبرا الخيمة، لمناظرة جثة الطفلة وتبين من المعاينة وجود كدمات وسحجات في أنحاء متفرقة من جسدها، مما يوحى بأن الواقعة بها شبهة جنائية وليست وفاة طبيعية، وبالتحقيق وسؤال والد الفتاة، اعترف بالحقيقة بأن المجنى عليها توفيت في يده بسبب كثرة اعتدائه عليها بالضرب.

 

وقال الأب أمام النيابة إنه فى أحد الأيام، توجه إلى مدرسة ابنته فى منطقة شبرا الخيمة، وعلم بوجود علاقة عاطفية بين ابنته وأحد الشباب الذى يأتى لها أمام المدرسة قبل عيد الحب ، فاستشاط غيظا، وقرر تأديبها بسبب وقوفها مع شاب غريب.

 

وتابع الأب إنه عقب عودتها من المدرسة واجهها بوجود علاقة عاطفية بينها وبين شاب، واعتدى عليها بالضرب ففقدت الوعى وظن أنها على قيد الحياة فنقلها إلى المستشفى، لتأمر النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

 

وقال الأب إنه يعمل موظفا بإحدى الشركات، وأن كل حياته وعمله من أجل تربية أولاده الذين لا يملك غيرهم من الحياة، وإنه من حين لآخر يتابع دروس أولاده، وكذلك غيابهم من المدرسة، متابعا:” اكتشفت غياب ابنتى فاستشطت غيظا، وحزنت على تعبى وشقائى من أجلها هى وأخوتها، فقمت بمعاتبتها على غيابها المستمر من المدرسة والدروس التى لا أتأخر فى سداد رسومها شهريا.. إلا أنها لم تعتن بحديثى معها، ما أثار حفيظتى، فقمت بضربها وأثناء ضربى لها ارتطمت رأسها بالحائط، ما أصابها بنزيف بالمخ فقمت بنقلها للمستشفي إلا أنها ماتت قبل وصولنا.. ندمان على ما فعلته.. لم أقصد قتلها، كنت بأدبها لمصلحتها وخوفى عليها ولم أعلم أنها ستضيع منى”.

 

وقررت نيابة قسم ثان شبرا الخيمة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الفتاة لبيان سبب الوفاة والتصريح بدفنها عقب ذلك، والتحفظ علي الأب لاستكمال التحقيقات معه.

 

كتب صابر نجاح

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.