شبكات الواى فاى حرام شرعا بأمر دار الإفتاء فى حالة وحيدة.. تعرف عليها

0

نشرت الصفحة الرسمية المتحدثة باسم دار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ردا على سؤال أحد السائلين حول مشروعية استخدام شبكات الواى فاى بدون علم أصحابها، وجاء نص السؤال: هل يجوز لى أن أدخل على شبكات الإنترنت اللاسلكية الموجودة بجوار منزلى دون علم أصحابها أو إذنهم.

 

وأجابت دار الإفتاء المصرية على سؤال السائل بأنه لا يجوز دخول الشخص على شبكات الواى فاى المشفرة دون إذن صاحبها، إلا أنه يجوز للشخص الدخول على شبكات الواى فاى المفتوحة غير المشفرة، المتواجدة فى الأماكن العامة مثل المطارات، ومراكز التسوق، والفنادق، والمؤتمرات، حال كانت خدمة متاحة لكل الناس.. والله سبحانه وتعالى أعلم.

 

فتاوى كثيرة تصدرها دار الإفتاء المصرية ترد فيها على تساؤلات المترددين على حساباها الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك متعلقة بالعمل فى مجال اإنترنت حيث جاء من بين الأسئلة التى تتلقاها الدار”هل الاكتساب من مشروع مقاهى الإنترنت حلال شرعًا أم حرام؟”.

 

وردت دار الإفتاء المصرية على السائل بأن الاكتساب من مشروع مقاهى الإنترنت حلال شرعًا، مؤكدة أن استخدام الإنترنت تقع المسئولية فيه على من يستخدمه، حيث إن من يستخدمه فى أغراض نافعة فلا إثم عليه.

 

وأوضحت دار الإفتاء المصرية أن من يستخدم الإنترنت بصورة غير شرعية فهو المسئول شرعًا عن تصرفه، ولكنه ينبغى على من يدير مقاهى الإنترنت أن يراعى الله تعالى، وأن يلتزم بالقوانين المنظمة لعمل مثل هذه المشاريع ولا يترك أحدا يستغل الخدمة التى يقدمها فيما لا يرضى الله.

 

ومن المعروف أن هناك من يحاولون بكل جهدهم البحث بشتى السبل عن طريقة يقومون بها بالسطو على كلمات التشفير الخاصة بشبكات الإنترنت بمحيط منازلهم لفك تشفيرها واستخدامها دون إذن من أصحابها وهذا ما أوضحت حكمه دار الإفتاء.

 

كتبت إيمان عصام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.