وائل غنيم يسلخ قنوات الإخوان ومذيعيها على قناة مكملين.. شوف بيقولهم إيه

0

هاجم الناشط السياسى وائل غنيم قناة مكملين الإخوانية فى مداخلة له مع سيد توكل المذيع الإخوانى بقناة مكملين تمت من خلال تطبيق سكايب، حيث وجه غنيم لتوكل سؤلا حول مصدر تمويل القناة.

 

وقال وائل غنيم للمذيع الإخوانى:” أنت مين بيمولك وبيمول القناة دى؟.. عاوز أعرف مين بيديك مرتبك كل شهر؟.. وشن وائل غنيم هجوما حادا على قيادات الجماعة الإرهابية الهاربين فى قطر وتركيا وعلى رأسهم عزام التميمى، قائلا:”إزاى مجموعات هاربة تحرك بلد بها 100 مليون مواطن نزول الشوارع لن يعالج أى مشكلة فى مصر.. تميم بيقول عليا عميل للأمن المصرى بس الحقيقة العميل هو اللى ياخد فلوس علشان يلعب سياسة..أتمنى أنكم تعيدوا نظرتكم لمصر بشكل مختلف، والمفروض أننا كلنا أخوات وبنحب بعض”.

 

وما كان من المذيع الإخوانى سيد توكل إلا التهرب من الإجابة على سؤال وائل غنيم قائلا: “مينفعش أجاوبك.. ولا حتى ينفع إننا نتطرق إليها”.

وتساءل الناشط السياسى وائل غنيم فى مداخلته مع القناة الإخوانية التى تبث من تركيا، قائلا: إزاى مقاول هارب يدعى محمد على، موجود فى إسبانيا، وآخرين موجودين فى قطر وتركيا عاوزين يحركوا بلد فيها ملايين.. المقاول الهارب محمد على كان واخد الناس فى رحلة 20 سبتمبر الماضى.. واحد قاعد فى إسبانيا بيكلم واحد هارب فى قطر، وعايز يحرك بلد فيها 100 مليون مواطن مصرى.. إيه الخبرات اللى عند عزام التميمى فى الحياة علشان هو والقطريين يحركوا بلد فيها 100 مليون”.

 

وهاجم وائل غنيم قنوات الإخوان، قائلا: “ما تتناوله قنوات الإخوان عن القضايا المصرية غير حيادى وتحركه أيادى خارجية.. الحل الوحيد لأى أزمة تمر بها مصر من خلال اتحاد المصريين وإن مفيش جهة تاخد تمويل من قطر أو غيرها”.

 

وتابع وائل غنيم هجومه على قنوات الإخوان ومذيعيها قائلا: “انتم بغبغانات بترددوا الكلام اللى بيتقال لكم من قطر.. وطلعتم إشاعة أن الإمارات مولت حركة تمرد.. يحيى حامد ساب العيال الصغيرة تتسوح فى الغربة وراح خد الجنسية التركية وبقى بزنس مان.. مين بيموله يا ريت حد فيكم يجاوبنى بيجيب فلوس البيزنس بتاعه منين.. أنتم من أول المكاملة وعاوزينى أوجه انتقادات لأشخاص بعينهم.. وأنا بقى عاوز أعرف من ورا يحيى حامد وعزام التميمى ومين بيديهم الفلوس دى كلها، وإيه المصلحة فى إنهم يهاجموا مصر”.

 

كتب محمد حسن

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.