حادث قطار الاسكندرية .. تذكرة إلى الآخرة فى سن الشباب .. القصة كاملة

0

حادث قطار الاسكندرية .. ملبس يا هانم …مشبك با بيه ، جملة لمواطن مصرى بسيط في همومه ساكت ماقالش ده لاء.. وده ليه ، في القطر راكب وصابر وشاكر وراضي بقليلة،، ودفع حياته لحق التذاكر وتمنه يا بلدى سبعين جنيه.

بدايةقصة حادث قطار الاسكندرية 

محمد عيد وصديقه احمد على شابان في مقتبل العشرينات من عمرهم باعه جائلين .كان يتجولون داخل عربات القطار فربما يمرر لأحدهم “كوباية شاى” أو “ساندوتش”، أو ميدالية أو قلم أو لعبة أطفال أو “حظاظة” أو أى من الأغراض البسيطة التى تباع فى القطارات ونعرفها جميعا، فى مقابل السماح له بالتجول فى القطار والنزول فى أقرب محطة، والجميع يتعامل معهم بمنطق ” بياكل عيش ويسترزق” . لكن ماحدث داخل قطار ٩٣٤” Vip مكيف” الأسكندريه /الأقصر”بالقرب من قريه دفره التابعه لمركز طنطا ،أثار وشَكل حاله من الحزن والغضب داخل الجميع. قال شهود العيان ،أثناء مرور رئيس القطار داخل عربات القطار لفحص التذاكر طالب الراكبين بدفع قيمه التذاكر ٧٠ جنيه وغرامه الركوب بدون حمل تذكره . وحينما أخبراه بأنهما لايمتلكان المبلغ ، أحضر المفتاح الخاص بالباب واصطحب الراكبين الى باب العربيه وطالبهما بالنزول من القطار أثناء سريان القطار بسرعه عالية بقرية دفره التابعه لمركز طنطا بمحافظه الغربيه حسب ماقاله شهود العيان مما أدى الى وفاة أحدهما، وبتر قدم الآخر. “مش معانا فلوس والله” آخر ماقاله شهيد الفقر ..جمله دفع ثمنها إنسان حياته وأصاب الآخر ببتر قدمه فى زمن اختفت فيه الإنسانيه والرحمه.

التحفظ على رئيس القطار وتدخل السكه الحديد

ظلّت الواقعة غامضة، وسط انتشار فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لآثار الواقعة داخل القطار، إلى أن تلّقت مباحث السكة الحديد بطنطا، الاثنين، من إلقاء القبض على كمسري القطار، لأنهُ «أجبر بائعين على إلقاء نفسهما من القطار، أثناء سيره بسرعة، لعدم دفعهما الأجرة أو تحملهما تذاكر بالغرامة، ما تسبّب في مصرع أحدهما وإصابة الآخر». وتلقي اللواء محمد حمزه مدير أمن الغربيه .إخطاراً من مستشفى طنطا الجامعى ، بوصول شابين أحدهما جثه هامده والاخر مصاب ،بعد أن عثر عليهم أهالي القرية، لم يعلم الأهالي ما حدث داخل عربات القطار، لكنهم شعروا بواجب «إنقاذ المُصاب»، فأبلغوا الشرطة. وأصدرت الهيئة العامة لسكك حديد مصر ،بياناً أعلنت فيه التحفظ على رئيس القطار بمعرفه شرطه السكه الحديد وعرضه على النيابه العامه بمدينه طنطا.

وأوضحت الهيئة في بيانها ،أنه أثناء سير القطار طالب رئيس القطار اثنين من الركاب بدفع قيمة الاجره فامتنعا .وأثناء تهدئة القطار بمحطة دفره لوجود عطل بنظام الاشارات بالمحطة نزل الراكبان من القطار أثناء سيره مما أدى الى سقوط آحدهما أسفل عجلات القطار وتوفي في الحال ،واصابة الاخر وتم نقلهما بالاسعاف لمستشفى طنطا العام وقررت النيابه ايقاف رئيس القطار والكمسري لحين انتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة.

من جانبه روى الشاب أحمد سمير، الذى أجبر على القفز من القطار رقم 934، تفاصيل الواقعة المؤسفة، قائلا: “القطر ما بيوقفش أساسا وأنا كنت قلقان بس كله واقف ورايا، وصاحبى واقف ورايا سمعته وهو بيقول القطر ده مفيهوش رجولة يا جدعان”. وتابع “سمير”، فى تصريحات تليفزيونية: “صاحبى نط وأول ما قال الكلمتين دول، قمت نطيت، اتكفيت على وشى.. خطوة والتانية ومفيش ثالثة وكان معايا شنطة الشغل”.

وفي الوقت نفسه أكد الفريق مهندس كامل وزير النقل انه لا يتهاون في حق اى مواطن مصرى..وأن التحقيقات في الواقعة ستظهر الحقيقة. أستكمل المستشار محمد الفقى رئيس نيابة مركز طنطا بمحافظة الغربية التحقيقات لليوم الثانى على التوالى مع كمسرى القطار والذى يدعى مجدى ابراهيم محمد حمام ،حيث تم نقل المتهم لسراي النيابة وسط حراسة أمنية مشددة. َومنعت قوات الشرطة الاقتراب أو تصوير المتهم أثناء نقله للنيابة لاستكمال التحقيقات معه، كانت النيابة العامة قد أمرت أمس الاثنين بحجز المتهم علي ذمة التحقيقات لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة، علي أن يعرض اليوم الثلاثاء بعد ورود التحريات. وأكدت التحريات صحة الواقعة وقيام المتهم بإجبار المجني عليهما كرها بالقفز من القطار أثناء سيره أمام قرية دفرة مركز طنطا. وأوضح المتهم فى أقواله، أنه قام بفتح الباب لمعرفة سبب تهدئة القطار، وأثناء ذلك قفز المجني عليهما خوفا من اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما، لعدم سدادهما قيمة التذكرة. وانتهت التحقيقات مع المتهم وأصدرت النيابة قرارها المتقدم.

كتبت مارينا يونان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.