ماذا قال محافظ البنك المركزى المصرى من واشنطن عن النظام المصرفى ومشكلة العملة؟

0

تصريحات هامة عن القطاع المصرفى المصرى حاضره ومستقبله والجهود المبذولة خلال الفترة الماضية شملتها كلمة طارق عامر رئيس البنك المركزى المصرى اليوم أمام معهد التمويل الدولى فى واشنطن.

 

قال رئيس البنك المركزى فى كلمته إن البنك المركزى المصرى يبذل جهدا كبيرا لرقمنة الخدمات المالية، كما أنه يملك خطة برنامج كبير للشمول المالى، مشددا على أن مصر تمكنت من تقليل القروض غير العاملة لنسبة أقل من 5%.

 

وأوضح طارق عامر أن النظام المصرفى فى مصر أصبح يتمتع بسيولة عالية، خاصة أن نسبة القروض إلى الودائع وصلت إلى 44%.

 

وشدد طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى على أن البنك المركزى تحلى بأكبر قدر من الشفافية فى تقديمه المعلومات أمام السلطات والشعب المصرى، معربا عن سعادته للإيفاء بالوعود التى وعد بها الشعب المصرى.

 

وأوضح طارق عامر أن إدارة البنك المركزى كشفت لصناع القرار فى مصر المشكلات الحقيقية التى كانت تواجه الاقتصاد المصرى وكيفية تعامل البنك معها بطريقة مختلفة.

 

 

وأشار محافظ البنك المركزى أن الشفافية التى تحلى بها البنك المركزى أدت مهمتها على أكمل وجه، قائلا: “المستثمرون المتابعون للاقتصاد المصرى يعرفون التغير الذى حدث”.

 

وأوضح أن الخطة التى وضعها البنك المركزى كانت خطة تعمل على تحقيق أهداف طويلة المدى، مع ملاحظة الأهداف الأساسية بشكل مستمر.

 

وأعرب محافظ البنك المركزى عن ارتياحه تجاه حال الاقتصاد المصرى من الأمان بعد سنوات وصفها بسنوات القلق، مشيرا إلى أنه قد لا تكون النتائج واضحة فى ميزان المدفوعات الآن لكنها ستأتى لا محالة.

 

وأكد محافظ البنك المركزى أن الخطة التى تغعمل الدولة المصرية عليها لإعادة بناء البنية التحتية أنجزت خلال الـ5 سنوات الماضية مالم ينجز فى مصر خلال الـ40 عاما مضت.

 

ووجه محافظ البنك المركزى كلمته للمستثمرين، مؤكدتا أنه يوجد الآن أساس حالى لنمو الاقتصاد المصرى، مشيرا إلى أن السوق المصرى يوفر العمالة الرخيصة والمتعلمة، فضلا عن توافر أراضى والطاقة والبنية التحتية، كل هذا بالإضافة إلى القدرة التنافسية للعملة التى ساعدت على تنمية الاقتصاد، كاشفا أنه يتم العمل بالتشاور مع الحكومة على إصلاحات هيكيلية أكثر صرامة.

 

وأكد محافظ البنك المركزى أن الحكومة أمرت بخطة شاملة تم مناقشتها فى اجتماع اقتصادى وزارى، بهدف تسهيل الأوضاع للصناعة وبيئة الاستثمار، وتغيير طريقة تخصيص الأراضى حتى تنطلق الصناعة بشكل أكبر.

 

وعدد طارق عامر الإنجازات التى تمت فى قطاع النقل، مشيرا إلى أنه تم تجديد 8 موانئ بحرية، فضلا عن بناء قناة السويس الجديدة فى عام واحد.

 

وقال محافظ البنك المركزى إن مصر تخطت الآن مشكلة العملة، ولديها الآن نظام مصرفى قوى ومرن يتمتع بسيولة جيدة، ولديها قسم تنظيمى وإشرافي، وقانون سيجلب المزيد من الحوكمة إلى النظام المصرفى والبنك المركزى ونظام جديد للترخيص ونظام جديد لحماية المستهلك.

 

وأوضح محافظ البنك المركزى أن الديون المصرية طويلة المدى تشكل 87% من دين مصر الخارجى، وأن 13% من الديون قصيرة المدى ودائع من الدول العربية، ويتم تجديدها كل أربع سنوات، مشيرا إلى أن أغلب الديون طويلة الأجل هى قروض وتتراوح مدتها ما بين 10 إلى 59 سنة، و أن مصر حصلت من دول أسيوية على قروض تبلغ مدة سدادها 59 عاما لتمويل مشاريع خط المترو الثالث، فضلا عن حصول مشروع توسيع ثلاث معامل تكرير للبترول قروض طويلة الأجل إلى جانب محطات تحلية المياه.

 

كتب صابر نجاح

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.