حفلات المدارس الخاصة فى مصر أزمة جديدة تحت قبة البرلمان.. اعرف التفاصيل

0

فى أول تحرك برلمانى لمواجهة ظاهرة المغالاة  بـ حفلات المدارس الخاصة فى مصر فى تنظيم حفلات وأنشطة للتلاميذ شهد البرلمان المصرى أول طلب إحاطة لوزير التعليم فى دور الانعقاد الخامس.

 

طلب الإحاطة الذى تلقاه البرلمان جاء من نائب أشمون بالمنوفية فايز بركات عضو لجنة التعليم بمجلس النواب موجها لوزير التعليم، استنكر فيه مغالاة المدارس الخاصة والدولية فى تنظيم الحفلات والأنشطة بشكل يفوق حاجة الطفل لمثل هذه الأنشطة فى هذه السن، ويفوق إمكانيات أولياء الأمور.

 

 

وقال النائب فى طلب الإحاطة إن بعض المدارس، تلجأ لطرق ملتوية لرفع الرسوم، وتحقيق الربح الفاحش، من خلال المتاجرة بالكتب، والزى المدرسى، والرحلات، وأدوات الأنشطة، وحفلات التخرج، مستغلة ذلك لتحقيق ربح.

 

وعن حفلات المدارس الخاصة والدولية قال النائب فايز بركات فى طلب الإحاطة إن بعض المدارس تقوم بتنظيم حفلات لا تعد ولا تحصى بمناسبة وبدون مناسبة بشكل أصبح عبئا على كاهل الأسر المصرية.

 

 

وأضاف النائب البرلمانى: “لكل حفلة ملابس تحددها المدرسة، وكذلك اكسسوارات خاصة بكل ملابس، ويصل متوسط سعر الملابس التنكرية ما بين 250 إلى 300 جنيه، يرتديها الطفل مرة واحدة فقط، حتى ظهرت فى بعض محلات الأطفال فكرة ايجار ملابس حفلات المدارس من أجل التخفيف عن الأسر”.

 

طلب الإحاطة تضمن أيضا أن بعض المدارس تلجأ لحيلة تحويل مسمى النشاط من عادى إلى مميز لاستنزاف أولياء الأمور بشكل مختلف، مشيرًا إلى أنه قديمًا كان المتعارف عليه هو حصص الموسيقى، والرسم، الزراعة والتدبير المنزلي وكانت فرصة لاكتشاف وتنمية مواهب الأطفال، ولكن الأمر تحول إلى سبوبة.

 

وأضاف أن المدارس تطلب مشروعات دراسية صعبة على الطلاب وحتى ذويهم، فيلجأون إلى دفع مبالغ مالية للمكتبات لتقوم بعمل المشروع للطالب.

 

طلب الإحاطة لم يهاجم فقط حفلات المدارس الخاصة فى مصر بل استنكر أيضا عدم اهتمام المدارس الحكومية بالأنشطة الطلابية.

 

وطالب النائب وزارة التعليم بالتشديد على إدارات المدارس فى ممارسة كافة الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية والعلمية بشكل أسبوعى حتى يستفيد الطلاب منها فى تنمية مهاراتهم، والرقابة على طبيعة الأنشطة والحفلات فى المدارس الخاصة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.