ملكه بريطانيا تثير الجدل بالبيانو الذهبي.. اعرف التفاصيل

0

القت الملكه إليزابيث الثانية خطاب عيد الميلاد السنوي، و هي رسالة بث مباشرة تقوم عدة وسائل إعلاميه بنقلها وتقدمها ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية في كل عام في عيد ميلاد .

 و سجلت الملكه إليزابيث الخطاب بقصر باكنجهام،و ناقشت فيه موضوعات مهمة  مثل “القبلية” على خلفية خروج بريطانيا الوشيك من الاتحاد الأوروبى، بينما كانت تجلس أمام بيانو مذهب يعود للملكة فيكتوريا من القرن 19، بالإضافة لساعة ذهبية وبروش ذهبى ارتدته الملكة فى خلفية خطاب وصفه الكثيرون بأنه سقطة كبيرة لموظفى العلاقات العامة.

 

و تسبب وجود الآلة الموسيقية باهظة الثمن الجدال حول ما إذا كانت هذه هى الخلفية المناسبة لخطاب يتناول الحديث عن الأغنياء والفقراء فى يوم عيد الميلاد، حيث يصارع العديد منهم مع التقشف.

و تحدثت الملكه عن التغلب على “الاختلافات العميقة” من خلال المعاملة باحترام وبإنسانية، و علي الرغم ان الملكه لم تتناول موضوعات تخص الفقر و الفقراء كثيرا الا ان بالنسبة للبعض كانت الغرفة مستفزة لمشاعر الكثيرين وغير متناسبة مع كلمات الملكة، ومع ذلك دافع آخرون عن الملكة قائلين إنه من المتوقع أن تعيش ملكة بريطانيا وعائلتها فى رفاهية، وإن لديها العديد من الأنشطة التى تسلط الضوء وتحاول تخفيف حدة الفقر داخل المملكة المتحدة وخارجها.

و ترجع ملكيه البيانو الي الملكة فيكتوريا او التي اشترته عام 1856، و البيانووليس مصنوعاً بالكامل من الذهب، بل يتكون أيضاً من خشب الصنوبر، الساتينوود “الخشب الاطلسانى” والماهوجنى، ومثبت أرجل من النحاس الأصفر المطلى بالذهب ومزين بأوراق شجر مصنوعة من الذهب، وقيمة البيانو غير مؤكدة لأنه نموذج فريد من نوعه لكن يرجع وصول سعره إلى 175 ألف دولار أى ما يساوى أكثر من 3 ملايين جنيه مصرى وفقاً لما جاء على موقع دايلى ميل. وتم تسجيل الخطاب فى 12 ديسمبر الحالى، وأذاعته شبكة BBC عشية عيد الميلاد.

كتبت : زينب وائل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.