تعرف علي الكشف الآثري الجديد في سقارة

0
الدكتور خالد العناني وزير الاثار

أعلن الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، عن نجاح البعثة الأثرية المصرية الألمانية، التابعة لجامعة توبنجن، فى الكشف عن ورشة كاملة للتحنيط ملحق بها حجرات للدفن بها مومياوات تعود إلى عصر الأسرتين السادسة والعشرين والسابعة والعشرين (٤٠٤-٦٦٤)، وذلك أثناء أعمال المسح الأثرى بالمقابر الموجودة جنوب هرم أوناس بسقارة.
وأكد العنانى، وزير الآثار، أن الكشف الآثرى الذى تحقق فى منطقة جبانة سقارة ، عبارة عن عدد من آبار العصر الصاوى، فى الفترة من القرن السابع قبل الميلاد وحتى الخامس قبل الميلاد، مشدداً على العثور على أكثر من 5 توابيت حجرية، كما عثرت البعثة على قناع مومياء مذهب ومطعم بأجحار نصف كريمة كان يغطى وجه إحدى الموامياوات الموجودة  بإحدى حجرات دفن الملحقة، إضافة إلى ثلاث مومياوات ومجموعة من الأوانى الكانوبية المصنوعة من الكالسيت وعدد من الأوشابتى.

وقال العنانى، خلال كلمته فى المؤتمر الصحفى للإعلان عن الكشف، أن البعثة الأثرية مكتشفة الآبار كبيرة ويتكون قوامها من 10 من الأجانب و25 أثريا من وزارة الآثار،  مشيرا إلى البعثة بدأت أعمالها فى مارس 2016 وذلك بداية الكشف فقط وأن المنطقة واعدة وبها أعمال كبيرة ، مؤكداً على أهمية الكشف الأثرى نظرا لارتباطه بموضوع يشغل العالم حول عبقرية الفراعنة وهو التحنيط وطرق التحنيط والورش والأدوات المستخدمة فيه.

يذكر أن البعثة “المصرية – الألمانية” المشتركة العاملة هناك نجحت فى الكشف عن ورشة للتحنيط، إضافة إلى اكتشاف جبانة تضم عددًا كبيرًا من الأثاث الجنائزى.

كتب محمود عمران

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.