هل تسقط فريضة الحج علي من حج فى صغره؟.. تعرف على رد الإفتاء

حكم حج الصبى
حكم حج الصبى


ردت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، على سؤال: “قمت بأداء شعائر الحج مع أمى وأبى عندما كنت صغيرا، فهل تسقط عنى فريضة الحج؟”.


وقالت لجنة الفتوى فى ردها: “فى حال قام الإنسان بأداء شعائر الحج فى صغره- قبل البلوغ- فهو حج صحيح، لكنه يعتبر تطوعا، ولا يسقط الفريضة.
وأوضحت لجنة الفتوى أن الشخص الذى يحج فى صغره أدى ما لم يجب عليه، فلا يكفيه عن الحج الواجب بعد البلوغ، فإذا كان يستطيع التمييز أحرم بنفسه وإن لم يكن يستطيع التمييز أحرم عنه وليه، وهذا مذهب جمهور الفقهاء من المالكية، والشافعية، والحنابلة، وبعض الحنفية، وجماهير العلماء من السلف والخلف.
وأضافت اللجنة أن الدليل على صحة حج الصبى، حديث ابن عباس رضى الله عنه قال:”رفعت إمرأه صبيا لها فقالت: يارسول الله ألهذا حج؟ قال:نعم ولك أجر، والدليل على أنه لا يجزئه عن حجة الإسلام: ما روى ابن عباس قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: “ومن حج وهو صغير ثم بلغ؛ فعليه حجه أخرى”.

وأشارت  اللجنة أن البلوغ شرط وجوب وإجزاء، فلا يجب الحج على الصبى لكنه لو حج صح حجه وكان متطوعا، فإذا بلغ وجب عليه حجة الفريضة، بإجماع العلماء.
كتبت هاجر محمد الأمير

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.