تعرف على وعد وزير الزراعة للفلاحين بعد لقائهم فى مكتبه

0
وزير الزراعة مع الفلاحين
وزير الزراعة مع الفلاحين


زار عدد من كبار الفلاحين بالمحافظات المختلفة، الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة و استصلاح الأراضى، و كان على رأسهم نقيب الفلاحين الزراعيين عماد أبو حسين، والوفد المرافق له من أعضاء مجلس النقابة، و أيضاً أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة العامة للفلاحين الزراعيين، والدكتور محمد مسعد رئيس اللجنة العامة للاستثمار بالنقابة، وحمدي فؤاد نقيب الفلاحين بالمنوفية والمستشار الإعلامي صديق العيسوي. 



رحب أبو ستيت بالفلاحين وتلقى تهانيهم على توليه منصبه الجديد، آمليين منه العمل لصالح الفلاحين والزراعة، حيث بدأوا بطرح مطالب الفلاحين عليه، مطالبين بتنفيذها و تيسيرها، و العمل على حل مشكلاتهم، من أجل النهوض بالزراعة و وفرة الإنتاج، لحل مشاكل نقص المحاصيل، مناشدا اياهم العمل على زيادة الثروة السمكية و الحيوانية و مشروعات التنمية.

وزير الزراعة مع الفلاحين
وزير الزراعة مع الفلاحين

وأكد أبو ستيت، أنه سيعمل على توفير كافة مستلزمات الزراعة من أسمدة و تقاوى، من أجل وفرة الإنتاج، و العمل على دعم أسعار المحاصيل، بما يحقق للمواطنين الأسعار المناسبة لهم، و تلبية احتياحاتهم من السلع، كما وعد بحل مشكلة الجلد العقدى، موضحاً أن الوزارة تعمل جاهدة للقضاء عليه.



ومن جانبه طالب محمد عبدالستار نائب النقيب العام للفلاحين، أبو ستيت، بالعمل على اكستشاف أنواع جديدة من المحاصيل، ذات وفرة فى الإنتاج، و تستهلك كميات ماء أقل فى الرى، كما ناشد برجوع المرشد الزراعى بكل قرية  لتزويد الفلاح بكافة المعلومات اللازمة له، ليكون لديه إدراك بكيفية زيادة المحاصيل، كما أكد على ضرورة تفعيل دور البنك الزراعى، بتزويد الفلاح بكافة احتياجاته من قروض و مستلزمات.

وزير الزراعة مع الفلاحين
وزير الزراعة مع الفلاحين


وناشد الأمين العام للفلاحين النوبى أبو اللوز، الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة، بتحديد أسعار المحاصيل قبل زراعتها، لضمان الفلاح الحفاظ على مجهوده، و ذلك وفقا لما تتكلفة المحاصيل فى الزراعة.



وأعلن النقيب العام للفلاحين عماد أبو حسين، فى بيان له، أنه طالب الوزارة بضرورة تفعيل كارت الفلاح، لوصول الدعم لكافة الفلاحين، و أيضا استخراج بطاقات التأمين الصحى للفلاحين، لضمان علاجهم على نفقة الدولة. 



كتب ياسمين فؤاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.