“إعلام المنيا” يعلن الفائزين بالمراكز الأولى بمهرجان مشاريع التخرج.. صور

0

احتفل قسم الإعلام بالمهرجان الحادي والعشرين لتقييم مشروعات التخرج، الأربعاء، بحضور كوكبة من نجوم الإعلام والصحافة والفن.


حضرالمهرجان د.محمد سعد عميد معهد الشروق لعلوم الإعلام، ود.حسن علي عميد كلية الإعلام بالسويس، ود. محمد زين عميد كلية الإعلام ببني سويف، والإعلامي د. محمد سعيد محفوظ ، والمذيع بالتلفزيون المصرى محمد حسان، والمخرج عمرو عابدين، و كارم محمود وكيل نقابة الصحفيين،بالإضافة إلى رجال الإعلام والصحافة من أبناء محافظة المنيا.








انطلق المهرجان بالقرآن الكريم وثم ترحيب بالدفعة الحادية والعشرين، والحضور من اساتذة القسم، حيث تقدمت الدكتورة سلوي أبو العلا الشريف رئيس قسم الإعلام بالشكر لـ أ.د. جمال الدين أبو المجد رئيس الجامعة، وعميد كلية الآداب الدكتور محمد نور الدين السبعاوى، والحضور الذين لبوا النداء، وشرحت المشاريع التى قدمها طلاب الدفعة، موضحة أن شعبة الإذاعة والتلفزيون بها ستة مشاريع وشعبة العلاقات العامة بها ثلاثة مشاريع وشعبة الصحافة بها مشروعين، ثم شكرت المشرفين على المشاريع، متمنية دوام النجاح والتفوق للطلبة.









ومن جانبه، تحدث الدكتور محمد نور الدين السبعاوى عميد كلية الآداب عن الرؤساء السابقين لقسم الإعلام؛ د. وفاء ثروت، ود. محمود حمدي، متقدما بالشكر لكل أساتذة قسم الإعلام على عملهم وشكر الطلاب على مجودهم الرائع.



وأعرب عن سعادته بمستوى طلبة قسم الإعلام بجميع الشعب، قائلا: ” أسعى إلى اعتماد الكلية رسميا، أريد أن تكون حظوظ قسم الإعلام فى المنافسة كبيرة”، موضحا أنه يسعى لتأهيل استوديو قسم الإعلام.



وفى كلمته، قال المخرج عمرو عابدين إنه سيساعد الطلاب فى أى شئ يحتاجون إليه، وأنه يقف بجانبهم فى أى وقت، مؤكدا أنه بعد مشاهدته للأفلام تأكد من أن الصعيد به طلاب متميزين متفوقين.


ومن جانبه، قال محمد حسان كبير المذيعين إن الأفكار التى رآها فى أفلام مشاريع التخرج تحتاج القليل من التنبيهات، إلا أنها تؤكد أن الطلاب يسيرون على الطريق الصحيح، معلنا أنه سيلبى أى دعوة تأتى إليه من جامعة المنيا.


وعلى هامش مشاركته في المهرجان الحادي والعشرين كشف فى تصرح لـ”نطاق مصر” أنه سينظم ورشة عمل تدريبية للطلبة فى إجازة الصيف أو مع بداية العام الدراسى الجديد.


ومن جانبه، أعرب كارم محمود وكيل نقابة الصحفيين السابق عن انبهاره بمشاريع الطلاب، مشيرا إلى أنه سيتبنى ثلاثة من الموهوبين الذين يجب أن يكون لديهم فرصة عمل فى أكبر الأماكن، وتحدث عن ملاحظته تكرار اسم الطالبة شيماء اليوسف فى أكثر من عدد فى جريدة أخبار الجامعة، قائلا:” سأسلمها إلى نقيب الصحفيين وأقول له جئت إليك بهدية ثمينة من جامعة المنيا”، وكذلك الطالبة مى عمر، داعيا لجميع الطلاب بالنجاح والتميز.


وفى كلمته بالمهرجان، قال الإعلامى د. محمد سعيد محفوظ إن الإعلام مثل المشرط فى يد الجراح، وإن الإعلام يساعد على بناء الشعوب وليس هدمها، ودعا الآباء والأمهات المتواجدين فى قاعة الاحتفال للوقوف لكى يوجه أبناؤهم تحية لهم على دورهم الكبير.


ومن جانبه، عبر أ.د. جمال الدين أبو المجد رئيس جامعة المنيا عن سعادته بوجوده وسط الطلاب والآباء والأمهات للاحتفال بتخرج الدفعة الحادية والعشرين بقسم الإعلام، وقال إن هذه فرصة لوجود القامات الإعلامية وأنه لشىء مشرف أن يتواجدوا فى جامعة المنيا، مؤكدا أنه يجب على الطلاب الاستفادة منهم واغتنام الفرصه لكى يشقوا طريقهم، متمنيا أن يكون الإعلام مساعدا فى تقدم البلد وبنائه.


وتضمن المهرجان عرض مشاريع التخرج أمام جميع الحضور، وبعد الانتهاء من العرض كرمت الدكتورة سلوى أبو العلا الشريف وإدارة المهرجان كلا من رئيس جامعة المنيا، وعميد كلية الآداب، ود. محمد سعيد محفوظ ، والإعلامى محمد حسان، والصحفى وائل لطفى والمخرج عمرو عابدين، ورئيس قناة شمال الصعيد أحمد حمادة، ونائب رئيس القناة مدحت يحيى، ونخبة من الصحفيين من جريدة الوطن وروز اليوسف، وتكريم محمد النادى الصحفى بجريدة التحرير، ثم تكريم أعضاء هيئة التدريس بقسم الإعلام والمعيدين.



وأعلنت الدكتورة سلوي أبو العلا نتائج المشاريع الحاصلة على المراكز الأولى، وبدأت بشعبة الإذاعة والتلفزيون حيث حصل على المركز الثالث مشروع أركونى، وحصل على المركز الثانى مشروع دايرة الرحلة ومشروع فريدة، وحصل مشروع “ماذا لو” ومشروع “كنوز مدفونة” على المركز الأول.


وفى نتائج مشاريع شعبة العلاقات العامة، حصل مشروع “بيها أحلى” على المركز الأول.


وفى شعبة الصحافة حصل العدد الثاني والثالث من جريدة جامعة المنيا على المركز الأول بتقدير جيد جدا. وفى نهاية الحفل كرم رئيس الجامعة الطلاب الحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى.




كتبت إسراء محمد عبد الغنى – صابر نجاح- سارة عبد الرازق-محمود كمال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.