خدعوك فقالوا “الباراسيتامول” ضار لطفلك مريض الربو.. دراسة تثبت العكس

0

وكالات

لو طفلك مصاب بالربو، ولو بيعانى من نوبة ربو شديدة متخافيش. دراسة حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون اكتشفت أن عقار أسيتامينوفين المعروف باسم “الباراسيتامول” يستطيع خفض الحمى بآمان عند الأطفال الذين يعانون نوبات ربو حادة.

 

طفل مصاب بالربو

طفل مصاب بالربو

كانت أبحاث اجريت من قبل قد قالت أن استخدام الباراسيتامول بشكل متكرر قد يزيد أعراض الربو عند الأطفال الذين يشتكون من مشاكل بجهازهم التنفسى.

 

أكدت الدراسة الجديدة أن النتائج السابقة غير دقيقة، حيث حلل الباحثون بيانات 300 طفل تتراوح أعمارهم بين عام و5 أعوام يعانون من الربو الذى يستمر لأكثر من يومين فى الأسبوع، وأعطى معدو الدراسة الأطفال جرعات من الباراسيتامول أو الإيبوبروفين للتخفيف من  الألم أو الحمى المصاحبة لنوبات الربو الشديدة.

 

طفل مريض بالربو

طفل مريض بالربو

وونشر الموقع الطبى الأمريكى Health Day News  نتائج الدراسة التى قاد فريق البحث فيها الدكتور وليام شيهان أستاذ الحساسية وعلم المناعة وأمراض الجهاز التنفسى فى كلية بوسطن للأطفال ومستشفى هارفارد الطبية فى بوسطن، الذى أوضح أن هذه النتائج قد تساعد فى توجيه ورعاية الأطفال الذين يعانون من الرب، وتقلل من تأثير الحمى المصاحبة لنوبات الربو الشديدة التى يتعرض لها الأطفال الذين يعانون الربو.

 

ومن المعروف أن الربو يعد حالة تؤثر على رئتى الطفل، ومن علامات الأكثر أ زيز تنفسى، وسعال، وصعوبة التنفس، وقد تحدث هذه العلامات مع مشاكل صحية أخرى، وقد يكون من الصعب على الطبيب إجراء تشخيص الربو، خاصة فى حالات الرضع، وقد يؤثر الربو قد على رئتى طفلكم طوال حياته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.